دول عربية تتواطأ مع برلمان طبرق للقبض على "الثوار"

دول عربية تتواطأ مع برلمان طبرق للقبض على ثوار معارضين لحفتر

26 يونيو 2017
الصورة
قائمة المطلوبين تشمل المناوئين لحفتر(فرانس برس)
+ الخط -



أكّد مصدر حكومي تابع للحكومة المنبثقة عن البرلمان المنعقد في طبرق، اليوم الإثنين، أنباء اعتقال السلطات السعودية لقياديين ليبيين من مدينة الزاوية على أراضيها.

وكشف المصدر، في حديث خاص لــ"العربي الجديد"، أن القياديين هما "محمود بن رجب ومحمد الخضراوي"، اعتقلا أمس الأحد، أثناء وصولهما إلى مطار جدة في رحلة العودة لليبيا بعد أداء مناسك العمرة.

وأوضح المصدر، أن الاعتقال جاء بناء على مذكرة مرسلة من قبل جهاز المخابرات التابع لحكومة البرلمان تتضمن قائمة بأسماء شخصيات عسكرية، وأخرى تابعة للثوار من المناوئين لمعسكر اللواء المتقاعد خليفة حفتر، مبيناً أن القائمة تحتوي على 1273 اسماً تلقت دول عربية أخرى بالإضافة للسعودية نسخاً منها.

ولفت المصدر ألى أن القياديين سيتم تسليمهما إلى سلطات شرق البلاد، فيما أكد أن دولا عربية أخرى رفضت التعاون في هذا المجال، ومنها السلطات التونسية التي يدخل أراضيها العديد من مناويئي حفتر والمطلوبين لديه.

وفي هذا السياق، أشار إلى أن مصر والإمارات والسعودية والأردن على تعاون كامل مع سلطات الحكومة في هذا المجال، وتم إدراج المطلوبين على قوائم المسافرين إلى أراضيها لاتخاذ إجراءات ضدهم.

وتعتبر مدينة الزاوية التي تقع على بعد 30 كيلومترا غرب العاصمة طرابلس من المدن الخاضعة لسلطة حكومة الوفاق وتتوفر على عدد من كتائب "الثوار" المناوئة لحراك حفتر العسكري في البلاد.