دول ترفع أسعار المحروقات رغم تهاوي النفط عالمياً... تعرف إليها

28 نوفمبر 2018
الصورة
توقعات بتخفيضات جديدة في أسعار الوقود خلال ديسمبر (Getty)
أدى التراجع الحاد في أسعار النفط خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والذي وصل إلى 60 دولاراً للبرميل تراجعاً من 85 دولاراً منذ شهر تقريباً، إلى انخفاض أسعار وقود السيارات عالمياً وبشكل خاص البنزين بأنواعه المختلفة.

وبدا ذلك الانخفاض بشكل واضح في الدول التي لا تدعم البنزين أو حتى تلك المنتجة للنفط كالولايات المتحدة، كما يتوقع أن ينعكس ذلك على عدد من الدول التي تصدر نشرة شهرية بأسعار الوقود، مثل الأردن والمغرب وغالبية دول الخليج، والتي من المقرر أن تعلن عن أسعار الشهر المقبل نهاية الشهر الجاري.

انخفاض 10%

في الولايات المتحدة، انخفضت أسعار البنزين بحوالي 10% خلال شهر نوفمبر الجاري، حيث بلغ متوسط سعر التجزئة للوقود 2.555 دولار للغالون، انخفاضاً من 2.829 دولار.

ووفقاً لموقع "غلوبال بترول برايسيس"، فإن أسعار البنزين انخفضت في الولايات المتحدة إلى 0.76 دولار للتر الإثنين من 0.85 دولار لشهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبلغ متوسط سعر التجزئة للوقود في الولايات المتحدة الإثنين مستوى 2.555 دولار للغالون الواحد، بتراجع بنحو 9.7% خلال شهر واحد.

ويتواجد أعلى سعر للوقود داخل أميركا في ولاية هاواي عند مستوى 3.758 دولارات للغالون، أما أقل سعر فيوجد داخل ولاية ميزوري حيث بلغ متوسط سعر الوقود هناك الإثنين مستوى 2.179 دولار، أما متوسط سعر غالون البنزين الأميركي قبل شهر واحد فكان عند مستوى 2.829 دولار.

ودفع التراجع في أسعار المحروقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الإشادة بدوره في الضغط على السعودية لتخفيض أسعار النفط، ومن ثم انخفاض أسعار البنزين حيث قال الأحد: "عظيم جداً أن أسعار النفط تتراجع، وهو يشبه تخفيض الضرائب ومن ثم انخفاض التضخم".

وقال ترامب، الأسبوع الماضي، إنه "لا يمكنك الفوز من خلال أخبار الإعلام الكاذبة. تحدث قصة كبيرة اليوم مفادها أن أسعار البنزين انخفضت إلى مستويات متدنية جداً لأنني مارست ضغوطاً قوية، وأصبح عدد أكبر من الناس يقودون السيارات فتسببت باختناقات مرورية في جميع أنحاء دولتنا العظيمة. أعتذر من الجميع!".



وفي أوروبا، التي تشهد حالياً اضطرابات واحتجاجات في فرنسا وبشكل أقل في بلجيكا رفضاً لارتفاع الضرائب على الوقود، مما أدى لارتفاع أسعار البنزين والسولار فلم تشهد الأسعار على المستوى الأوروبي انخفاضاً كبيراً رغم انخفاض أسعار النفط.

ويرجع ذلك وفقاً إلى مختصين للضرائب العالية المفروضة على البنزين والسولار في إطار توجه أوروبا نحو استخدام الطاقة النظيفة.



في سويسرا، انخفض سعر البنزين الإثنين إلى 1.61 فرنك سويسري نزولاً من 1.68 فرنك أكتوبر الماضي، وفي بريطانيا بلغ سعر البنزين الإثنين 1.26 جنيه إسترليني نزولاً من 1.32 جنيه في أكتوبر الماضي، وفقاً للموقع ذاته.

وثبّتت دول الخليج أسعار البنزين في أسواقها خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فيما تباينت أسعار الديزل، مقارنة مع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث تم تثبيت أسعار البنزين المبيع محلياً في الإمارات وعُمان وقطر لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، دون تغيير عن أكتوبر/ تشرين الأول، فيما ازدادت أسعار الديزل في الإمارات وعُمان بنسبة 4 بالمئة و1.1 بالمئة على التوالي، بينما ثبّتت قطر سعره، خلال الشهر الجاري.

ويتوقع أن تنخفض أسعار البنزين خلال شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل في الدول الخليجية التي ستعلن عن أسعار ديسمبر نهاية نوفمبر الجاري.

وهو ما ينطبق على الأردن أيضاً، حيث تجتمع لجنة تسعير المحروقات نهاية الشهر لتحديد أسعار الوقود خلال الشهر التالي، حيث توقع عدد من الخبراء تخفيض أسعار البنزين في ديسمبر بنسبة 9% تقريباً، وذلك بعد أن قامت الحكومة في الشهرين الماضيين بتثبيت أسعار المحروقات.

واستبقت وزارة الطاقة الأردنية اجتماع اللجنة بالتأكيد على أن أسعار النفط شهدت انخفاضاً بنسبة 6.7% عند 61.5 دولاراً للبرميل مقارنة مع الأسبوع الثالث من شهر نوفمبر الحالي.

وقالت إن المؤشرات مقارنة بالشهر الماضي تشير لانخفاض معدل سعر بنزين 90 بنسبة 4.0% وبنزين 95 بنسبة 3.3% والديزل بنسبة 6.3% والكاز بنسبة 5.7%.


وفي المغرب، شهدت أسعار البنزين انخفاضاً بداية شهر نوفمبر الجاري بمقدار 36 سنتيماً مغربياً (الدرهم يساوي 100 سنتيم) حيث يبلغ في المتوسط حوالي 10 دراهم للتر (1.1 دولار أميركي تقريباً)، في حين أعلن جمال زريكم رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود في المغرب في تصريحات إعلامية أمس الإثنين، أن أسعار المحروقات ستشهد انخفاضاً بداية ديسمبر المقبل، بين 50 و55 سنتيماً للتر الواحد بحسب الشركات.

وفي لبنان، انخفض سعر البنزين بنوعيه 95 و98 أوكتان والديزل، ووفقاً لقرارات وزارة الطاقة يوم الإثنين الماضي، فقد تم تخفيض سعر صفيحة البنزين (20 لتراً) بمقدار 800 ليرة لبنانية (حوالي نصف دولار).


وفي فلسطين، شهدت أسعار الوقود انخفاضاً بداية شهر نوفمبر الجاري حيث أعلنت هيئة البترول في وزارة المالية، مطلع الشهر الجاري عن أسعار المحروقات في الأسواق الفلسطينية، والتي أظهرت انخفاض سعر لتر البنزين (95 أوكتان، الأكثر شعبية)، عند 6.30 شيكل لشهر نوفمبر من 6.36 شيكل في أكتوبر.

ويتوقع أن يشهد سعر البنزين مزيداً من الانخفاض في شهر ديسمبر المقبل وفقاً لأسعار النفط الحالية والتي وصلت إلى 60 دولاراً لبرميل خام برنت.

وفي اليمن، انخفض سعر صفيحة البنزين سعة 20 لتراً إلى 7000 ريال في عدن (13 دولاراً تقريباً) منذ يوم الجمعة الماضي وفقاً لما أعلنه مدير شركة النفط.

استثناءات عربية ودولية

ورغم انخفاض سعر النفط عالمياً، إلا أن ذلك لا ينعكس على أسعار الوقود في بعض الدول ومنها روسيا، حيث قالت الحكومة في وقت سابق من الشهر الجاري، إن الأسعار عالمياً لم تتدنَّ بعد إلى مستويات تسمح بتراجع سعر البنزين محلياً، وأكدت استمرار العمل باتفاق تجميد الأسعار مع المنتجين الروس حتى مطلع العام المقبل.



وفي مصر أيضاً يتوقع أن ترتفع أسعار البنزين والسولار في إطار خطة الحكومة لتحرير أسعار المحروقات، حيث كشف مصدر نيابي بارز في لجنة الطاقة بالبرلمان المصري في تصريحات لـ"العربي الجديد" الأسبوع الماضي، أن هناك اتجاهاً غالباً داخل الحكومة نحو إلغاء بنزين (أوكتان 80) و(أوكتان 92)، اعتباراً من مطلع يناير/كانون الثاني المقبل، واستبدالهما في محطات الوقود ببنزين (أوكتان 87) و(أوكتان 95) على الترتيب، وذلك كخطوة مرحلية في إطار خطة تحرير الدعم الحكومي نهائياً عن المواد البترولية المقرر تفعيلها بنهاية يونيو/حزيران 2019.

وفي السعودية، يتوقع أن تتجه الحكومة إلى مزيد من رفع أسعار البنزين وفقاً للتوازن المالي المعلن عنه مسبقاً، الذي ينص على رفع أسعار الطاقة مطلع عام 2019، وسبق أن أعلنت السعودية رفع أسعار الوقود، أول أيام 2018 إلى مستويات قياسية وبنسبة فاقت 120%، وهو ما يتوقع أن تستكمله مطلع 2019.



(العربي الجديد)