دوري نجوم قطر على خط الانطلاق..السد يدافع عن لقبه

21 اغسطس 2019
الصورة
دوري نجوم قطر على خط الانطلاق (Getty)
تترقب الجماهير العربية والقطرية عودة عجلة المنافسات في دوري نجوم قطر للموسم الجديد 2019 /2020، اليوم الأربعاء، بمواجهتين قويتين الأولى ستجمع بين ناديي السد بطل النسخة الماضية مع ضيفه الوكرة، فيما سيحل الدحيل ضيفاً ثقيلاً على نادي قطر، ضمن منافسات الأسبوع الأول من المسابقة المحلية.

ويدخل نادي السد المواجهة الأولى في دوري نجوم قطر للموسم الجديد 2019 /2020، مُنتشياً بفوزه بكأس الشيخ جاسم "كأس السوبر" قبل عدة أيام على منافسه المباشر الدحيل، ووصول الزعيم إلى ربع نهائي بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، نتيجة فوزه على رفاق
النجم المغربي المهدي بنعطية، بالإضافة إلى إصرار زملاء المهاجم الجزائري بغداد بونجاح على مواصلة مسيرتهم الناجحة والاحتفاظ بلقب المسابقة المحلية للمرة الثانية على التوالي، والعمل على الظهور بشكل رائع في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في العاصمة الدوحة بشهر ديسمبر/كانون الأول المقبل، بعدما ضمنوا المشاركة في المونديال العالمي.

وواصل الجهاز الفني لنادي السد بقيادة المدرب الإسباني تشافي استعداده للمباراة الأولى بالدوري أمام ضيفه الوكرة، من خلال التدريبات المستمرة من دون راحة، بعد الفوز على الدحيل بكأس الشيخ جاسم "كأس السوبر" للمرة الـ15 في تاريخ "الزعيم".

ويطمح رفاق النجم أكرم عفيف إلى المحافظة على لقب الموسم الماضي، وإضافة الكأس الرقم 15 في دوري نجوم قطر إلى خزائن "الزعيم"، بعد أن قامت إدارة الفريق بتوفير جميع الأمور التي يحتاجها المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، الذي اعتبر في حديثه لوسائل الإعلام، أن الموسم ما زال في بدايته".

من جهة أخرى، يأمل المدرب الأوروغواياني ماوريسيو لارييرا المدير الفني لنادي الوكرة، بتحقيق المفاجأة أمام مُضيفه السد، بعدما استطاعت إدارة الفريق الصاعد حديثاً إلى دوري نجوم قطر، التعاقد مع عدد من اللاعبين، وعلى أرسهم، البرازيلي برونو أوفيني والجزائري محمد بن يطو والعماني جميل اليحمدي والإسبانيان إيسايس سانشيز وكريستيان سيبايوس، حتى يعززوا صفوف الفريق، ويساهموا بتحقيق نتائج جيدة بالمسابقة القارية.


لكن نادي الوكرة تعرض لصدمة كبيرة، بعدما أثبتت الفحوصات الطبية تعرض النجم العُماني جميل اليحمدي لإصابة بقطع في الرباط الصليبي، مما يعني غياب صاحب الـ25 عاماً عن الملاعب لمدة تترواح بين ستة وثمانية أشهر، ليجعل إدارة الفريق تبحث عن لاعب بديل.

وكان النجم العماني جميل اليحمدي، قد تعرض لإصابة قوية في المباراة الودية أمام فريق غازي عنتاب، خلال المعسكر التدريبي لنادي الوكرة في تركيا، لكن الفريق القطري قرر عدم الاستمرار بالمواجهة بسبب الخشونة المفرطة من المنافس.

أما في المواجهة الأخرى، فيحل الدحيل ضيفاً ثقيلاً على نادي قطر على استاد سعود بن عبد الرحمن، وأعين رفاق النجم العربي التونسي يوسف المساكني قائد الفريق على تحقيق الفوز الأول في الموسم الجديد لدوري نجوم قطر، ونسيان الخسارة في المباراتين أمام السد في دور الـ16 ببطولة دوري أبطال آسيا، ونهائي كأس الشيخ جاسم "كأس السوبر".

لكن نادي الدحيل يُعاني من غياب عدد من لاعبيه، وعلى رأسهم المدافع المغربي المهدي بنعطية، الذي تعرض للإصابة بغضروف الركبة في مباراة الذهاب بدور الـ16 في دوري أبطال آسيا أمام السد، مما جعله يسافر إلى فرنسا حتى يجري عملية جراحية، ستجعله يغيب عن الملاعب لمدة أربعة أسابيع، إلا أن المدرب البرتغالي روي فاري متفائل بشكل كبير، بقدرة لاعبيه على تحقيق النقاط الثلاث أمام نادي قطر.

وسيعتمد المدرب البرتغالي على خدمات النجم يوسف المساكني قائد نادي الدحيل، بالإضافة إلى الوافد الجديد العراقي مهند علي "ميمي"، الذي يثق المدير الفني روي فاريا بنجاجه مع الفريق بالموسم الجديد، بعدما ظهر مُنسجما مع رفاقه في المباريات التي لعبها في دوري أبطال آسيا، ونهائي كأس الشيخ جاسم "كأس السوبر".

في الجهة المقابلة، تأمل إدارة نادي قطر بقيادة المدرب الأرجنيتيني سيرجيو باتيستا، بتحقيق نتائج جيدة بالموسم الجديد، بعدما كانوا قريبين من الهبوط للدرجة الثانية بالموسم الماضي، لذلك قاموا بتعزيز الفريق بعدد من الصفقات، وعلى رأسها المغربي عبد الناصر الخياطي.
تعليق: