دوري أبطال أوروبا بطعم مصري

دوري أبطال أوروبا بطعم مصري

29 اغسطس 2014
الصورة
محمد صلاح يستعد لمواجهة ربيعة وشيكابالا (getty)
+ الخط -

باتت كل أنظار المصريين مجبرة على التوجه لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الأشهر الثلاثة المقبلة في ظل وجود 5 لاعبين مصريين موزعين على ثلاثة أندية تخوض منافسات دور المجموعات بعد سقوط زملائهم في الأدوار التمهيدية لثاني أكبر بطولات القارة العجوز " الدوري الأوروبي ".

وساد تفاؤل مصري بعد أن كتبت القرعة مواجهة مصرية مباشرة بين محمد صلاح مهاجم تشيلسي الإنجليزي ومحمود عبد الرازق شيكابالا ورامي ربيعة ثنائي سبورتنج لشبونة البرتغالي ضمن منافسات المجموعة السابعة إلى جانب فريقي شالكة وماريبور ...  وهناك فرصة ذهبية للثلاثي المصري في التألق خاصة مع سهولة منافسات المجموعة، بالإضافة إلى كتابة حدث استثنائي في لقائي الفريق من خلال مواجهة لاعب مصري لمواطنه في مباراتين لأول مرة في البطولة القارية.

ويملك محمد صلاح – حال عدم رحيله عن تشيلسي في الساعات المقبلة – بالإضافة إلى شيكابالا ورامي ربيعة فرصة ذهبية في الحصول على بطاقة التأهل إلى دور الستة عشر.

في المقابل تبدو فرصة ثنائي مصري آخر بالغة الصعوبة وهما محمد النني وأحمد حمودي لاعبي وسط فريق بازل بطل الدوري السويسري الذي أوقعته القرعة ضمن فرق المجموعة الثانية إلى جانب ريال مدريد الأسبانى وليفربول الإنجليزي ولودجوريتس البلغاري، ورغم الصعوبة فإن النني وحمودي كانا مصدر سعادة الملايين في مصر بسبب حصولهما على فرصة اللعب أمام ريال مدريد حامل لقب النسخة الأخيرة والذي يضم بين صفوفه أفضل لاعبي العالم حاليا كريستيانو رونالدو الحاصل مؤخرا على لقب أفضل لاعب في أوروبا وجيمس رودريجيز وجاريث بيل.

ويأمل الملايين في مصر تفوق الخماسي في دوري الأبطال الأوروبي وتعويض الإخفاق في الدوري الأوروبي الذي كتبت منافسات الدور التمهيدي الأخير به عن وداع مصري للبطولة حيث فشل ناسيونال البرتغالي الذي يضم بين صفوفه 4 لاعبين مصريين دفعة واحدة وهم علي غزال وصالح جمعة ومحمود عزت وعلي فتحي في العبور إلى دور المجموعات بعد الفوز على دينامو مينسيك بطل روسيا البيضاء بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتسجيل غزال لهدف، حيث خسر ناسيونال بهدفين دون رد في جولة الذهاب، كما ودع المنافسات محمود عبد المنعم كهربا وفريقه جراسبهوبر السويسري المنافسات بعد خسارة فريقه أمام كلوب بروج البلجيكي بهدف مقابل لا شيء وكذلك أحمد المحمدي لاعب وسط هال سيتي الإنجليزي الذي ودع البطولة رغم فوزه إيابا على لوكيرن البلجيكي بهدفين مقابل هدف.

ولم ينج من فخ الخروج المبكر سوى أحمد حسن كوكا مهاجم ريو آفي البرتغالي الذي حقق فريقه بطاقة التأهل لدور المجموعات عقب فوزه الصعب على الفسبرج السويدي بهدف مقابل لا شيء ليلعب في المجموعة العاشرة مع دينامو كييف الأوكراني وستيوا بوخارست الروماني واولبورج الدنماركي.

فيما يشارك فيورنتينا الإيطالي المحترف ضمن صفوفه أحمد حجازي مدافع المنتخب المصري في المجموعة الحادية عشرة مع أندية باوك اليوناني وجانجون الفرنسي ودينامو مينسك البيلاروسي بعد ما احتل المركز الرابع في جدول ترتيب النسخة الماضية من مسابقة الدوري الإيطالي

المساهمون