دوري أبطال آسيا..الأهلي الإماراتي يعود بتعادل ثمين من "الهلال"

29 سبتمبر 2015
الصورة
+ الخط -

خطف فريق الأهلي الإماراتي تعادلاً ثميناً من مضيفه الهلال السعودي 1-1، وذلك في المباراة التي احتضنها إستاد الملك فهد الدولي، في العاصمة السعودية الرياض، ضمن ذهاب قبل نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وشهدت المباراة التي حضرها جمهور كبير جلهم من أنصار الهلال أحداثاً دراماتيكية، حينما باغت الأهلي أصحاب الأرض بهدف السبق عبر لاعبه البرازيلي رودريغو دوس سانتوس ليما، قبل أن يحتسب الحكم الأوزبكي فالينتين كوفالينكو واحدة من أغرب ضربات الجزاء، لكن الهلال لم يستفد منها بعدما أطاح بها البرازيلي كارلوس إدواردو.

وتكفل الميدا بإنقاذ الهلال من الهزيمة بعدما سجل هدف التعادل قبل النهاية بدقائق، وبات الأهلي بحاجة للفوز بأي نتيجة أو التعادل سلباً بلا أهداف كي يبلغ المباراة النهائية، فيما يحتاج الهلال إلى الفوز أو التعادل بأكبر من نتيجة الذهاب في مباراة الإياب المقررة في اليوم العشرين من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وسيواجه الفائز من مجموع المباراتين، نظيره الفائز من موقعة غوانغزهو إيفرغراند الصيني أو غامبا أوساكا الياباني.

ضغط طبيعي.. تكافؤ
لم يعط الهلال صاحب الأرض فرصة للضيوف من أجل تنسيق الهجمات من منتصف الملعب، فبادر للضغط والهجوم معولاً على تحركات لاعبيه السريعة التي كادت أن تؤتي أكلها لولا سوء الحظ وقوة الدفاعات الإماراتية التي استبسلت في الذود عن شباك الفريق، وفي المجمل لم يرتق الشوط الأول للطموح في ظل بعد كلا المرميين عن أية أخطار حقيقة تؤكد القدرة على هز الشباك.

وكما كان متوقعاً كثف الهلال تحركاته وبسط نفوذه في وسط الميدان، من خلال اعتماده على أحمد شراحيلي في الخلف ورباعي الوسط سالم الدوسري إدواردو والشهراني ومحمد البريك وخالد الكعبي، ومن خلفهم الكوري كواك وجحفلي اللذان حاولا تقديم المساندة الهجومية عبر الأطراف بغية إيصال الكرات للمهاجم البرازيلي ايلتون ألميدا، وكل ذلك كان حارس الهلال خالد شراحيلي بعيداً عن الخطر.

من جهته تعاطى الأهلي بواقعية مع ضغط الهلال وبدأ بتشديد القبضة على دفاعاته من أجل التفرغ لمبادلة أصحاب الأرض بالهجوم والعمل على نسج الهجمات بتأن، مستغلاً عدداً من الكرات الخاطئة والبطء في الهجوم لدى الهلال في بعض مشاهد المباراة، فاعتمد على دفاعات قوية شيدها عباس وكيونغ وسالمين وهيكل، فيما شغل ماجد حسن والفردان وريبيرو واتكأت الألعاب الهجومية على أحمد خليل والحمادي وليما في المقدمة.

وقبل أن ينشغل الفريقان بالهجمات، اضطر مدرب الأهلي، كوزمين، لتعويض خروج لاعبه عباس للإصابة بشكل مبكر ليزج بالبديل عبد العزيز صنقور، فيما طالب لاعبو الهلال بركلة جزاء إثر قيام مدافع الأهلي حبيب الفردان بشدّ قميص مهاجم الهلال البرازيلي، إلا أن الحكم لم يحتسب شيئاً.

واعتمد الهلال على التسديد من بعيد الذي لم يؤت أكله فيما حاول إدواردو الاستعراض بركلة مقصية أمام بوابة مرمى الأهلي، لكن كرته مرت فوق القائم وذهب الوقت المتبقي بمحاولات خجولة لينتهي الشوط كما بدأ سلبي النتيجة.

عكس التيار!
استهل الهلال الشوط الثاني بالاستعانة بقدرات لاعبه نواف العابد الذي حل مكان خالد الكعبي، من أجل تفعيل الهجمات، لكن في تلك الأثناء كان لاعبو الأهلي ينشطون ويتحررون من مواقعهم الدفاعية، للوصول لمرمى شراحيلي الذي كاد أن يتسبب بخطر كبير على مرماه حينما أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة والتقط الكرة قبل وصول مهاجم الأهلي لها.

الهلال واصل بدوره العزف على وتر التسجيل فسدد البديل نواف العابد كرة طائشة فوق المرمى، لكن العقاب كان قاسياً من مهاجم الأهلي وليما الذي ارتقى فوق مدافعي الهلال وحول الكرة الثابتة برأسه في شباك الحارس شراحيلي هدفاً نزل كالصاعقة على أصحاب الأرض في الدقيقة (57).

صدمة وتعديل
الهدف استفز الهلاليين ودفع مدرب الهلال بالشمراني بديلاً للمدافع جحفلي في صورة تؤكد أن الهلال لم يعد يخشى شيئاً، وفعلاً شن الهلال هجوماً صوب مرمى الأهلي، قبل أن تشهد الدقيقة 65 احتساب ركلة جزاء غريبة جداً لفريق الهلال، حيث احتسب الحكم الدولي الأوزبكي فالينتين كوفالينكو لمسة يد على مدافع فريق الأهلي الإماراتي، سالمين خميس بعد أن أمسك الكرة من "خارج خط الملعب"، ليعيدها لحارس الأهلي الإماراتي، في الوقت الذي كان فيه حكم الراية المساعد يترقب خروج الكرة، ليعتبر الحكم احتساب لمسة يد على المدافع ويطلق صافرته معلناً عن احتسابه ركلة جزاء لصالح الهلال.

وأهدر البرازيلي كارلوس إدواردو فرصة تعديل النتيجة حينما أطاح بالركلة بالقائم الأيسر لحارس مرمى الأهلي، ليندب حظه على هدف محقق، ما تسبب بارتفاع نسق ألعاب الأهلي الذي بدا طامعا للغاية بهدف ثانٍ، وهو ما لم يسمح به الهلال تحت هتافات جماهيره، لينقذ الميدا فريقه من الهزيمة، بعدما سجل هدفاً برأسه في شباك الأهلي في الدقيقة 82.

ومر ما تبقى من وقت في ظل محاولات جادة للاعبي الهلال لقلب الطاولة، وثبات دفاعي أهلاوي من أجل الحفاظ على التعادل لينهي الحكم المباراة في النهاية بالتعادل 1-1.

اقرأ أيضاً..
بالفيديو... جماهير الهلال تخطف الأنظار بـ"تيفو" جماهيري مثير

المساهمون