دورية تركية على طريق "أم 4" والمليشيات تسرق معرة النعمان

30 مارس 2020
الصورة
تركيا تسيّر دورية على طريق "أم 4" (جيم جينكو/الأناضول)
+ الخط -
سيّر الجيش التركي، اليوم الاثنين، دورية بشكل منفرد على الطريق الدولي "M4"، حلب اللاذقية، بناء على التفاهمات الروسية التركية واتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الطرفين في الخامس من الشهر الجاري.

وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، أن الجيش التركي سير دورية على الطريق الدولي حلب اللاذقية في ريف إدلب، شمالي غربي سورية، بين مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي وقرية مجدليا في ريف إدلب الجنوبي.

وبحسب المصادر، فإن الدورية هي العاشرة بشكل منفرد من الجيش التركي، وذلك منذ توقيع الاتفاق الروسي التركي حول وقف إطلاق النار في المنطقة في الخامس من الشهر الجاري.

وكان الجيش التركي قد سير، في وقت سابق، دوريتين بشكل مشترك مع القوات الروسية، إلا أن الدوريتين تم اختصارهما على مسافة قصيرة من الطريق.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش التركي لا يسير بالدورية على طول الطريق، إنما فقط في القسم الواصل بين أريحا وسراقب.

وكانت قوات النظام قد سيطرت على سراقب الشهر الماضي بعد معارك كر وفر مع المعارضة السورية المسلحة.

إلى ذلك، تحدثت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، عن قيام المليشيات المحلية التابعة للنظام السوري بسرقة محتويات المنازل في مدينة معرة النعمان، مستغلة الهدوء في المنطقة.

وذكرت المصادر أن شاحنات كبيرة حملت أثاث المنازل والحديد الخردة الناتج عن تهديم المنازل التي قصفها النظام قبل سيطرته على المدينة، وشوهدت وهي تغادر معرة النعمان نحو ريف حماة الخاضع لسيطرة النظام أيضا.


وأضافت المصادر المحلية أن عمليات السرقة تمارسها المليشيات المحلية المعروفة أيضا بـ"الشبيحة"، وتقوم بنقل المسروقات لبيعها في أسواق بمناطق أخرى.

وأوضحت المصادر أن عناصر المليشيات يسرقون المنازل والمتاجر وأي شيء يقع في طريقهم في معرة النعمان وجبل الزاوية وسراقب ونواحيها أيضا، ويطلق السوريون على عمليات السرقة تلك تسمية "التعفيش".

وكانت قوات النظام قد سيطرت على معرة النعمان في نهاية الشهر الأول من العام 2020 عقب انسحاب المعارضة منها بعد معارك عنيفة وقصف من قوات النظام والطيران الروسي استمر لأشهر على المدينة.