دورتموند يصعق البافاري بـ"الترجيح" ويتأهل لنهائي كأس ألمانيا

دورتموند يصعق البافاري بـ"الترجيح" ويتأهل لنهائي كأس ألمانيا

29 ابريل 2015
الصورة
الصراع الماراثوني احتاج إلى الترجيح من أجل حسمه (Getty)
+ الخط -

تأهل فريق بروسيا دورتموند إلى المباراة النهائية لكأس ألمانيا لكرة القدم، بعدما حسم لصالحه القمة المثيرة ضد بايرن ميونخ بالركلات الترجيحية، وبنتيجة (4 - 1) بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي (1-1) في المباراة الماراثونية، التي جمعتهما على أستاد "اليانز أرينا"، معقل النادي البافاري في نصف نهائي المسابقة.

وافتتح ليفاندوفسكي التسجيل لبايرن ميونخ، منهيا الشوط الأول بتقدمه، فيما بدا دورتموند بلا أنياب حتى آخر خمس عشرة دقيقة من عمر الوقت الأصلي، ليعادل النتيجة قبل أن ينتفض بقوة محاولاً خطف الانتصار، ثم جرّ البافاري إلى شوطين إضافيين دون تغير،  قبل أن تبتسم ركلات الجزاء الترجيحية لفريق بروسيا دورتموند، بعدما أهدر بطل الدوري الألماني أربع ركلات متتالية بشكل غريب للغاية، وسجل بنجاح لاعبو دورتموند ليحسموا القمة.

البافاري يسيطر
تحفظ الفريقان على أساليبهما الهجومية في بداية الموقعة، فغابت المشاهد الخطيرة عن كلا المرميين في الربع ساعة الأولى، في ظل بحث لاعبي الفريقين عن تثبيت الأقدام في وسط الميدان؛ إذ اعتمد صاحب الأرض، بايرن ميونخ، على رباعي خط الوسط، فيليب لام ووايزر وتشابي ألونسو وتياجو، لتمويل مولر وليفاندوفسكي في المقدمة، قابله دورتموند بالاعتماد على بيندر وكوبا وكاجاوا وجوندوجان، في الوقت الذي ثبت فيه البافاري كلاًّ من بواتينج والمهدي بن عطية ورافينيا وبيرنات أمام بوابة مرمى الحارس، نوير، لدرء أية هجمات مفاجئة، مما منح أريحية في تحركات بايرن ميونخ وأفضلية نسبية في السيطرة.

وافتتح مهاجم بايرن ميونخ، مولر، مسلسل الفرص برأسية بجانب المرمى، وشكل البافاري ضغطا على دفاعات دورتموند، التي وقف فيها الرباعي، هاملز وسوكراتيس ودورم وشميلزر، أمام حارس المرمى لانجيراك، وغاب المهاجمان، ريوس وأوباميانج، بسبب تقدم لاعبي البافاري إلى المناطق الأمامية.

وكسر مهاجم البافاري، ليفاندوفسكي، حاجز الصمت، حينما تلقى كرة طويلة جعلته في وضعية انفراد بالمرمى وسط غياب الرقابة، ليرسل الكرة من فوق حارس دورتموند إلا أن كرته ارتطمت بالقائم قبل أن ينجح في متابعتها في الشباك أول أهداف بايرن ميونخ في الدقيقة (29).


وأحكم بايرن ميونخ قبضته على المجريات بعد الهدف، وتحكم بها كما يشاء، وكاد ليفاندوفسكي أن يعزز تقدم فريقه بهدف مذهل، بعدما أرسل كرة بعيدة المدى مستغلاًّ تقدم حارس دورتموند، لانجيراك، الذي كان محظوظاً بمرور الكرة بجانب القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن ميونخ بهدف نظيف.

دورتموند يستيقظ
واصل بايرن ميونخ سطوته في الشوط الثاني وبحث بشكل جدي عن التعزيز والحسم منذ انطلاقة الحصة الأولى، فأطلق ليفاندوفسكي كرباجاً قويّاً لكن كرته ارتطمت بالعارضة، ثم وصلت إلى مولر، الذي راوغ مدافع دورتموند، شميلزر، لكن الكرة اصطدمت بوضوح بيد المدافع فلم يحتسب الحكم شيئاً وسط اعتراضات لاعبي ومدرب البافاري "جوارديولا".

بدورهم لم تفلح محاولات لاعبي بروسيا دورتموند في الوصول إلى مرمى نوير، وبالتالي عدم تشكيل أية خطورة تذكر، ليلجأ مدرب دورتموند إلى الزجّ بورقة مخيتريان بديلاً للياباني كاجاوا، وسبقه بدقائق جوارديولا بالاستعانة بلاعبه الهولندي آرين روبن بديلاً لزميله تياجو ألكانتارا.

شكل تبديل دورتموند بمثابة اليقظة التي جعلت الفريق يخشى الخروج من المسابقة، وفعلا نجح مخيتريان في صناعة هدف التعديل، حين مرر كرة لأوباميانج الذي دكها في الشباك، وحاول إخراجها الحارس نوير لكنها تجاوزت خط المرمى معلناً هدف التعادل في الدقيقة (75)، الذي استفز جوارديولا ليدفع بلاعبه شفاينشتايجر لكن ورقة كلوب الرابحة "مخيتريان" كاد يباغت أصحاب الأرض بهدف التعديل، إلا أن الحارس نوير أنقذ الموقف بحضور، ثم عاد ليبعد هدفاً محققاً لدورتموند من جديد!

وخسر جوارديولا جهود روبن، الذي لم يكد يشارك حتى عاد ليخرج مصاباً ليدفع بجوتزه بديلاً، لتشتعل مجريات المباراة قبل نهايتها بتبادل الفرص لكن دون تسجيل مزيد من الأهداف، وليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين.

"ترجيح داراماتيكي"
في الشوط الإضافي الأول أهدر شفاينشتايجر فرصة التسجيل لبايرن، لكن رأسيته مرت فوق المرمى، فيما شهد الشوط الإضافي الثاني طرد لاعب دورتموند، كامبل، لحصوله على الصفراء الثانية، فيما أنقذ الحارس لانجيراك فريقه من هدف محقق قبل نهاية الإضافي بدقائق، ليلجأ الفريقان إلى نقطة الجزاء الترجيحية، التي ابتسمت لصالح فريق بروسيا دورتموند بعدما أهدر لاعبو البافاري أربع ضربات!

المساهمون