دودة الصندل... آفة الصنوبر وغذاء الطيور

06 ابريل 2017
الصورة
دودة الصندل غذاء أساسي للكوكو (دي أغوستيني/ Getty)
دودة الصندل هي يرقة فراشة ليلية تعيش على أوراق الصنوبر وتتغذى عليه قبل أن تنزل عن الأغصان في أواخر أبريل/ نيسان وتتجه إلى الأرض حيث تصنع شرنقتها وتتحول إلى فراشة تخرج من الأرض يلقحها الذكر ويموت، ثم تضع كلّ فراشة ما معدله 150 بيضة في الأغصان العلوية للصنوبر.

بعد الفقس تلتهم الديدان الخارجة من البيض أوراق الصنوبر وتتسبب بموت الشجر وتدهور غاباته وبانتشار الحساسية لدى الناس من غبار بروتينات هذه الحشرة. وبما أنّ الطبيعة تنظم نفسها فإنّ لكلّ داء دواء. فللدودة الآفة هذه أعداء من الحشرات الأخرى التي تتغذى عليها، كالخنافس من جنس الكالوسوما التي تتغذى على بيض دودة الصندل هذه. وكذلك تفعل الخفافيش التي تتغذى عليها في طور الفراشة الطائرة.

وتقع هذه الديدان فريسة للطيور أيضاً، لكنّها تحمل أوباراً سامة كجهاز دفاعي عنها، فكيف للطيور أن تفترسها؟ أثبتت الدراسات أنّ طائر الكوكو أو القيقب، بنوعيه العادي والأرقط، الموجودين في معظم البلدان العربية يتغذى في المقام الأول على دودة الصندل. فهو يلتقط العديد منها يومياً ويمتص ما فيها من مواد يتغذى عليها ويتقيأ الأشواك السامة التي يحتجزها في مادة مخاطية في البلعوم كي لا تلحق به الضرر.

طيور أخرى لها تقنياتها أيضاً. فطائر سن المنجل ذو الرأس الأسود، وسن المنجل الأزرق يستطيعان تناول اليرقات الصغيرة، وكذلك طائر الحسون أو عصفور الشوك، وطائر الخضيري اللذان شوهدا أمام عش اليرقات الصغيرة يحاولان الحصول عليها من خلال النسيج العنكبوتي الذي تنسجه هذه الديدان لحماية أنفسها من أعدائها الطبيعيين. وهناك طائر الشقراق وطائر الورور اللذان يتغذيان على فراشات هذه الديدان. كذلك، هناك دراسات جارية للتأكد من بعض الحالات التي يعتقد فيها أنّ نقار الخشب والهدهد يشاركان في حماية الغابات من هذه الديدان الفاتكة بالأشجار.

كلّ هذا يدل على مشاركة أنواع مختلفة من المخلوقات التي تحقق التوازن في الطبيعة لكنّ الإنسان يخرب هذا التوازن بتدخله غير المدروس أو الجاهل سواء عن عمد أو غير عمد. ففي حال دودة الصندل، فإنّ استخدام المبيدات الحشرية قد يقضي على دودة الصندل الضارة وأعدائها الطبيعيين من حشرات في معظمها نافعة. أما الصيد العشوائي الذي لا يميز بين طائر وآخر فإنه قضى في لبنان على معظم أفراد طائر الكوكو الاعتيادي وطائر الكوكو الأرقط، الأمر الذي قلل من فاعلية هذه الطيور المتخصصة في مكافحة دودة الصندل. فهل تتوحد الجهود لدى المجتمعات المحلية ووزارة البيئة ووزارة الزراعة لوقف المجازر بحق الطيور؟

*اختصاصي في علم الطيور البريّة

دلالات