دوبون... كلمة السر وراء صمود ريال مدريد

دوبون... كلمة السر وراء صمود ريال مدريد

08 يوليو 2020
دوبون ساهم في صمود "الملكي" بدنياً بعد العودة للمنافسة (غابرييل بوياس/فرانس برس)
+ الخط -

سينسب إنجاز تتويج ريال مدريد المتوقع بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم إلى عدة أسماء، على رأسها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لكن يوجد جندي مجهول يقف وراء نجاحات الفريق، وهو غريغوري دوبون.

ووضع زيدان ثقته في مواطنه المعد البدني، بعد أن انتزعه من جهاز زميله السابق ديدييه ديشامب، عقب مساهمته في تتويج فرنسا بكأس العالم 2018.

وتقدر إدارة الريال جهود دوبون منذ حل محل الأخصائي البدني الشهير بينتوس، لكنه أظهر براعته منذ استئناف "الليغا" على وجه الخصوص.

وبعد عطلة كورونا الطويلة، بدا الريال صامداً من الناحية البدنية، وظهر كل اللاعبين في جاهزية تامة، وخاصة في مباراة بلباو الأخيرة في "سان ماميس"، حيث خاض "الملكي" مباراة بدنية قوية بعد 62 ساعة فقط من مباراة خيتافي.

وبعد عودة الموسم، قال زيدان بثقة: "لا توجد لدي شكوك بشأن الجاهزية البدنية للفريق قبل خوض التحدي في 11 نهائياً"، وبالفعل تفوق في 7 مباريات متتالية، وحول تأخره بنقطتين قبل التوقف إلى صدارة بفارق 4 نقاط.

وكانت المهمة الأبرز أمام دوبون تقليل الإصابات العضلية عقب التوقف، ولم يتضرر منها سوى الإسباني ناتشو ومواطنه لوكاس فازكيز قبل استئناف النشاط.

ولكن مع تعاقب المباريات في وقت قصير واجه الإسباني إيسكو ومواطنه سرخيو راموس والفرنسي رافائيل فاران والبلجيكي إيدن هازارد والإسباني الآخر داني كاربخال بعض المشاكل، غير أن زيدان لم يجد أزمة مع جاهزية بقية العناصر.

ولعب دوبون دوراً كبيراً في تألق وتعافي البرازيلي مارسيلو والكرواتي لوكا مودريتش وكارفخال وفاران والألماني توني كروس وراموس، بعد الانتقادات التي تعرضوا لها في الموسم الماضي، والمطالبة باستبدالهم بداعي ضعف لياقتهم.

المساهمون