دليل سلامة الصحافيين لمواجهة مخاطر 2016

دليل سلامة الصحافيين لمواجهة مخاطر 2016

15 يناير 2016
الصورة
(Getty)
+ الخط -
صحافيو العالم معرّضون يومياً لمخاطر قد يتطلب تفاديها من قبلهم إدراك تفاصيل غالباً ما تغيب عن الأذهان بسبب صعوبة العمل الصحافي وتحديداً تغطيات الحروب.

وفي الإطار عينه، نشرت منظمة مراسلون بلا حدود نسخة جديدة من دليل السلامة الخاص بالصحافيين الذي تطلقه سنوياً، وقد تم تنقيحه "ليقدّم نصائح عملية للمراسلين المتواجدين في المناطق ذات الخطر الشديد، وحيث يجب أن يكونوا مستعدين لمواجهة مجموعة كبيرة من المخاطر التي تشمل الصراع المسلّح والأوبئة والكوارث الطبيعية والمظاهرات"، بحسب المنظمة.

وقال الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود كريستوف ديلوار: "لن يكون هناك على الإطلاق خيار خالٍ من المخاطر بالنسبة للصحفيين الذين يتطلب عملهم الذهاب إلى منطقة خطرة، لكن يبدو أنهم يُتركون بمفردهم للتعامل مع التحديات الأمنية".

وأضاف قائلاً: "بالنظر إلى زيادة كمية وتنوّع المخاطر التي يواجهها المراسلون على الأرض، شعرنا أنه من المهم تحديث دليل السلامة بحيث يمكن أن يستعدوا بأفضل شكل ممكن عندما يرغبون أو يتوجب عليهم العمل في المناطق ذات الخطر الشديد".

وركّز جزء كبير من التقرير على الصحافة في حقبة الإنترنت والهواتف الذكية، حيث يشكل  الأمن الإلكتروني تحدياً بالنسبة للصحافيين الذين يزورون مناطق الصراعات أو الدول ذات الحكومات الاستبدادية. يشمل ذلك الكثير من النصائح حول حماية مصادر المعلومات والبيانات والاتصالات.

كما شدد الدليل على أهمية الاستعداد قبل السفر، على المستويين الجسدي والنفسي، والحاجة إلى الحصول على "دعم نفسي" في ظهور مؤشرات على اضطراب ما بعد الصدمة عند العودة إلى البلد الأصلي.

وقد نُشر الدليل للمرة الأولى سنة 1992 وتم تحديثه على مر السنوات وهو متوافر بنسختين ورقية وإلكترونية.

اقرأ أيضاً: 69 صحافيًا قتلوا عام 2015:سورية وفرنسا والعراق الأكثر خطرًا

المساهمون