دعوى قضائية ضدّ "غوغل": "تتجسس على المستخدمين حتى في وضعية الخاصّ"

03 يونيو 2020
الصورة
تجمع "غوغل" البيانات في وضعية الخاصّ (نيكولاس كوكوفليس/Getty)
تواجه شركة "غوغل" احتمال دفع 5 مليارات دولار، بسبب دعوى قضائية تتهمها بالتجسس غير القانوني على المستخدمين في وضعية الخاصّ. ويفترض المستخدمون عادة أنه لا يتم تتبع تصفحهم في الوضع الخاصّ، لكن "غوغل" نفسها تعترف بذلك.

 غير أن محرك البحث الأشهر ينفي أيضاً أن تكون عملية الاطلاع على التصفح في وضعية الخاصّ غير قانونية، ويؤكد أنه صريح بشأن البيانات التي يجمعها في هذا الوضع.

ومن المحتمل أن هذا الإجراء الجماعي مس "الملايين" من مستخدمي "غوغل" الذين تصفّحوا الإنترنت في الوضع الخاص منذ 1 يونيو/حزيران 2016، وفقاً لشركة Boies Schiller Flexner للمحاماة التي قدمت الدعوى يوم الثلاثاء في محكمة فيدرالية في سان خوسيه، كاليفورنيا.

ويمنح وضع التصفح الخاصّ في متصفح "كروم" المستخدمين خيار البحث على الإنترنت من دون حفظ أرشيف أنشطتهم في المتصفح أو الجهاز، لكن يمكن لمواقع الويب التي تمت زيارتها استخدام أدوات مثل Google Analytics لتتبع الاستخدام.

تقول الشكوى إن "غوغل" "لا يمكنها الاستمرار في الانخراط في جمع البيانات السرية وغير المصرح بها من كل أميركي تقريباً لديه جهاز كمبيوتر أو هاتف". ونقلت "بي بي سي" عن المتحدث باسم "غوغل"، خوسيه كاستانيدا، قوله: "نوضح في كل مرة تفتحون فيها علامة تبويب جديدة للتصفح المتخفي، أن مواقع الويب قد تتمكن من جمع معلومات حول نشاط تصفحكم".

دلالات