دعاوى قانونية تستهدف آكلي لحوم الكلاب في الأردن

25 يونيو 2019
الصورة
انتشار سلخ الكلاب وأكل لحومها (Getty)
+ الخط -
أثارت مقاطع فيديو وصور حول انتشار سلخ الكلاب وأكل لحومها، بشكل صادم، من قبل العمالة الآسيوية في مناطق متعددة في الأردن، غضباً واستنكاراً شديداً على مواقع التواصل الاجتماعي من محبي الحيوانات، ومختلف شرائح المجتمع الأردني.

وتقول منار الرحاحلة، مديرة شركة الكنعاني لرعاية الحيوان (غير ربحية تعمل على رعاية الحيوان في الأردن)، لـ"العربي الجديد"، "إنهم يقومون منذ نحو أسبوع تقريباً بجمع الأدلة على التجاوزات التي تحدث من قبل آسيويين على الكلاب في الأردن والتعامل معها بشكل وحشي".

وتضيف أنه قامت مجموعة من الناشطين برفع قضايا لدى المدعي العام، على بعض الأشخاص الآسيويين الذين قاموا بسلخ الكلاب وأكل لحومها، بشكل صادم، مشيرة إلى أنهم يقومون بحملة لجمع التوقيعات من أجل اتخاذ قرارات وإجراءات رادعة بحق المعتدين على هذه الحيوانات أيضاً.

وتوضح أنه تم رصد العديد من الحالات في مناطق القطرانة في محافظة الكرك، وكذلك حالات في محافظة العقبة أقصى جنوب المملكة، إضافة إلى بعض الحالات في المدينة الصناعية في سحاب بالعاصمة عمان، وحالات في مدينة الحسن الصناعية في إربد أقصى شمال البلاد.



وتذكّر أنه قبل عامين تم ترحيل عائلة من جنوب شرق آسيا، كانت تقوم بسلخ الكلاب والقطط ومن ثم أكلها، ما يتعارض مع التقاليد المحلية، ويعتبر تعدّياً على حقوق الحيوانات.

وبحسب المتحدثة، فإنّ هذه الحالات المسجلة تأتي بالتزامن مع مهرجان يولين السنوي لتناول لحوم الكلاب في الصين، الذي يجري خلال شهر يونيو/ حزيران من كل عام.

ويقام المهرجان السنوى لأكل لحوم الكلاب في مدينة يولين بمقاطعة قوانغشى جنوب الصين، ويعود تاريخ المهرجان إلى تقليد مستمر منذ 500 عام في الصين وكوريا الجنوبية ودول آسيوية أخرى، حيث يعتقد كثيرون أن لحوم الكلاب تسهم في الحماية من حر الصيف وفي جلب الحظ والصحة.

وتوضح الرحاحلة أنه تم التواصل مع دائرة الإفتاء العام الأردنية، التي أكدت عدم جواز أكل لحوم الكلاب والقطط، مؤكدة العمل مع جميع الأطراف المعنية لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وتفاعلت العديد من جمعيات حقوق الحيوان الأردنية مع الموضوع، وعبرت عن استنكارها لما يحدث، كما أبدت قلقها من استقدام أفكار وعادات غريبة إلى الأردن.​