درويش وبن شتوان في جوائز الـ PEN البريطانية

20 ديسمبر 2019
الصورة
(من فعالية سابقة لـ "القلم الإنكليزي" في لندن)

أُعلنت اليوم في لندن قائمة الأعمال الفائزة بجوائز "PEN Translates" التي تمنحها منظّمة "القلم الإنكليزي" English PEN لأبرز الأعمال غير المنشورة والمترجَمة إلى الإنكليزية من لغات العالم المختلفة، والتي ستصدر العام القادم.

ضمّت قائمة الفائزين هذا العام، التي تُعتبر الأكبر في تاريخ الجائزة، عشرين عملاً من إحدى عشرة لغة، من بينها العربية التي حضرت بعملين، الأول للشاعر الفلسطيني الزميل نجوان درويش بعنوان Embrace (عناق) بترجمة بول بتشلر وعاطف الشاعر، والثاني للكاتبة الليبية نجوى بن شتوان بعنوان Catalogue of a Private Life (كتالوج حياة خاصة) بترجمة سواد حسين. كما حضر في القائمة كتاب المغربي عزيز بينبين Tazmamort مترجماً عن الفرنسية بتوقيع لولو نورمان.

تحضر في قائمة الجائزة، التي يتقدّم لها الناشرون في المملكة المتحدة، أعمالٌ من ثمانية عشر بلداً وعشر لغات وهي إلى جانب العربية: الفرنسية والإسبانية، والبلغارية، والأرمنية، والإيطالية والنرويجية واليابانية والهندية والجورجية (التي تحضر لأول مرّة). وتوزّعت على الشعر والرواية والقصة القصيرة وأدب الأطفال، كما ضمّت أعمالاً كتابية أخرى غير أدبية.

وبحسب بيان الجائزة فإن "الكتب اختيرت بناء على جودتها الأدبية، وقوّة مشروع النشر، ومساهمتها في التنوّع الثقافي في مجال الكتاب في المملكة المتحدة".

وبدوره قال ويل فوستر، مدير الترجمة و المدير الدولي في الـ English PEN: "لم تكن الحاجة إلى حركة الكلمات والأفكار عبر الحدود ماسةً كما هي اليوم. هذه الجوائز ذهبت إلى عشرين عملاً حيوياً واستثنائياً من الأدب العالمي، وهي أعمال تمثّل اتساعاً وجودةً غير عادية، وتشمل عناوين من أفريقيا والأميركيتين وآسيا وأوروبا، ومن دور نشر صغيرة وكبيرة على حدٍ سواء".

أما الشاعر والمترجم البريطاني دانيال هان، رئيس لجنة التحكيم، فأضاف بدوره أنّ "منظمة القلم الإنكليزي طالما حاججت بشأن توسيع نطاق العالمية في عالم النشر لدينا، ليس كمصلحة أو كترف ولكن كضرورة ثقافية".

وأضاف هان: "مع كل دورة من دورات الجائزة، التي تدخل عامها الخامس عشر، يتضاعف عدد الناشرين المتقدّمين لها بكتب أكثر تنافسية وأكثر تنوّعاً وأكثر وعداً. ناشرون رائعون من دور نشر كبيرة وصغيرة، على الرغم من طبيعة العمل التجاري الذي يتجنب المجازفة، فإنهم يواصلون النظر إلى العالم بطموح. هذه الأعمال العشرين تضيف إلى التنوّع الثقافي في مجال الكتاب الذي يمكن للقرّاء في المملكة المتحدة الاستمتاع به في عام 2020".