دروغبا يروي خفايا تحقيق لقب الأبطال على حساب بايرن

21 مايو 2020
الصورة
دروغبا سجل هدف التعادل أمام بايرن (Getty)
احتفل نادي تشلسي الإنكليزي بالذكرى الثامنة لتحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا عام 2012 على حساب بايرن ميونخ الألماني، لكن النجم الإيفواري ديدييه دروغبا كشف حكاية رائعة وراء ذلك الانتصار العظيم.

تبدأ قصة دروغبا المثيرة للاهتمام من لحظة مغادرة أندريه فيلاز-بواش الفريق في شهر مارس/ آذار من ذلك العام.

واعترف اللاعبون، بحسب دروغبا، بأنهم كانوا سبباً في خروج بواش من النادي، وتعهدوا في الوقت عينه بالقيام بكلّ ما يلزم لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا.

وقال دروغبا في منشور مثير على إنستغرام: "أراهن على أنكم شاهدتم مقاطع فيديو لنهائي دوري الأبطال، لذلك أردت فقط أن أخبركم بقصة صغيرة عن فوزنا بتلك الكأس".

وتابع المهاجم الذي يُعتبر واحداً من الأفضل في تاريخ أفريقيا: "قبل ثماني سنوات، أقال النادي المدير الفني بواش، وأدركنا أننا مسؤولون جزئياً عن رحيله. في اجتماع مع الإدارة وقادة الفريق، قررنا أن نولي تلك المسابقة كلّ الأهمية، على الرغم من هزيمتنا أمام نابولي 4-1، وكنا نلاحق ذلك اللقب لمدّة 8 سنوات، ولم نتمكن من الحصول عليه باستثناء احتلالنا المركز الثاني خلف مانشستر يونايتد".

وقال دروغبا أيضاً: "اتفق الجميع على وضع الغرور جانباً وتحدي أنفسنا، حينها قلت للشاب خوان ماتا (23 عاماً يومها): أرجوك مايسترو، ساعدني على الفوز بلقب الأبطال، فنظر إليّ وكأنه أراد القول: يا رجل، أنت مجنون، أنت ديدييه دروغبا ستساعدني على الفوز به".

وأضاف: "أخبرته بأنني هنا منذ 8 سنوات، ولم أفز باللقب قَطّ. لذا، أعتقد أنك الشخص الذي سيساعدنا على الفوز، سأعطيك حتى هدية إذا حققنا ذلك، حصل الحوار بيننا في نهاية فبراير (شباط). بعد ثلاثة أشهر، كنّا في ميونخ في المباراة النهائية، في ملعبهم الذي غصّ بالمشجعين البافاريين".

تقدّم يومها بايرن ميونخ بهدف لتوماس مولر في الدقيقة الـ83، "كنت أشعر بالإحباط حينها، جاء ماتا وقال لي: عليك أن تؤمن ديدييه، يجب عليك ذلك. كنت حينها سأجهش بالبكاء، أجبت بعد النظر إلى الوقت الباقي، أؤمن بماذا؟ انتهى الأمر، سأبكي مثلما حصل قبلها بأشهر حين خسرت نهائي أمم أفريقيا مع ساحل العاج".

وختم ديدييه: "اللحظة الأخيرة، الضربة الركنية الأخيرة، أعني ركلة الزاوية الأولى لنا مقابل 18 لبايرن ميونخ، خمّنوا من اتجه لتنفيذ الركلة (يقصد ماتا)؟ الباقي كان للتاريخ، الدرس هو أن تؤمن دائماً".

اتجه بعدها الفريقان للأشواط الإضافية ثم ركلات الترجيح التي ابتسمت للبلوز بواقع 4-3، بعدما أهدر ماتا الركلة الأولى، فيما سجّل دروغبا بالركلة الحاسمة والأخيرة.