دراسة: نبضات القلب تكشف العنصرية

19 يناير 2017
الصورة
نبضات القلب مرتبطة بباحات المشاعر بالدماغ (Dallas Morning News/Getty)




 

تمكنت دراسة حديثة من إيجاد رابط علمي بين معدل نبضات القلب والعنصرية. وجاءت الدراسة انطلاقاً من افتراض رابط بين الكيفية التي يتفاعل فيها الجسد مع الخوف والتحيز والعنصرية، وفق ما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية. وجاءت هذه النتائج في سياق عمل الفريق العلمي الذي يقوده روبن أزيفيدو من أجل كشف الآلية التي يعمل بها الجسد والنظرة العنصرية تجاه السود.

 

وأوضحت الصحيفة أن الدراسة قد اعتمدت على أبحاث عدة تكشف مدى إلصاق فكرة الخطر بالمواطنين من ذوي البشرة السوداء.

 

وخلال التجارب قام الباحثون بعرض مجموعة من الصور أمام عينة من المبحوثين. وفي هذه الصور كانت تطهو شخصيات ذات بشرة سوداء بعضها يحمل هاتفاً والبعض الآخر يحمل بندقية، وخلال العملية كان الباحثون يقيسون نبضات القلب خلال عرض الصور.

 

وتوصل الباحثون إلى أنه "مع وجود مؤثرات توقظ المشاعر تزداد إشارات القلب للدماغ ما يعزز بروز الإشارات الاجتماعية التي تشجع على بروز ردود الفعل العنصرية". وتعني هذه النتيجة أن دقات القلب مرتبطة بتحيزات عرقية تشبه الطريقة التي يتعامل بها مع التهديدات.

 

والتفسير العلمي لهذه الظاهرة هو أن القلب مرتبط بالمنطقة المسؤولة عن المشاعر في الدماغ، وهي التي تعطي ردود الفعل على مشاعر الخوف والمتعة مثلاً. وكلما نبض القلب أرسل رسالة إلى هذه المنطقة، وكلما تسارعت هذه النبضات أرسلت المزيد من الإشارات للدماغ، وردّ الأخير بسلوك أكثر عنصرية واستجابة للصورة النمطية المسبقة.