دراسة جديدة: هذا ما يساعدكم على خسارة الوزن بدل النصائح العامة

22 مارس 2019
الصورة
التعليمات تستند إلى معلومات مفصلة عن الجسم والصحة (Getty)
يعاني كثيرون من مشاكل في فقدان الوزن أو اكتسابه، ويطلبون النصائح من الأطباء، فتنطوي الإجابات غالبًا على تغيير كمية السعرات الحرارية وممارسة الرياضة، والتي تعتبر أمرًا عامًا لا يمكن أن ينطبق على كل فرد، من دون معرفة معلومات مفصلة عن جسمه وصحته، بل وقد تكون غير فعالة وفقًا لبحث جديد.

وأوضحت دراسة جديدة من جامعة "ديوك" (شمال كاليفورنيا)، أن نصائح الأطباء العامة لمن يعانون مشاكل في زيادة الوزن، مثل "مارس الرياضة أكثر"، قد تجعلهم يفقدون الوزن بمعدل أقل، مقارنة بتطبيقهم تعليمات محددة.
وقال أستاذ علم النفس غاري بينيت: "لا ينجح أسلوب نصح شخص ما بتحسين نظامه الغذائي أو نشاطه البدني، لإنقاص وزنه، بل يجب على الطبيب بدلًا من ذلك تشجيعه على تطبيق برنامج محدد، وفقًا لموقع "مايند بدي غرين".
وشملت الدراسة 134 شخصًا يعانون من زيادة الوزن، معظمهم من النساء اللواتي يعانين أيضًا من مشاكل صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، وطلب من الجميع المشاركة في برنامج شامل لفقدان الوزن، يتضمن أهدافًا سلوكية محددة ومواد تعليمية، ومكالمات مع المدربين، ورسائل نصية تحتوي على نصائح، بالإضافة إلى تقارير توضح تقدم كل مشترك.
وأجرى المشاركون أيضًا خلال البرنامج، فحوصات صحية منتظمة، وهناك طُلب من بعضهم تطبيق نصائح عامة مثل "تمرن أكثر"، في حين قدمت للآخرين نصائح محددة وقابلة للتنفيذ، مثل تشجيعهم على التحدث مع المدربين.

ووجدت الدراسة أن المشاركين الذين تلقوا نصائح أكثر وضوحًا، فقدوا 7 أرطال أكثر بشكل وسطي، مقارنةً بمن تلقوا نصائح عامة، وأن المرضى الذين صنفوا أطباءهم كمتعاطفين فقدوا أيضًا 7 أرطال أكثر من الذين لم يفعلوا.

وتوضح الدراسة أهمية تخصيص الأطباء لنصائحهم، بناء على احتياجات وظروف الفرد، حتى لو كان يعني ذلك إحالتهم إلى أخصائي تغذية أو مدرب صحي، بالإضافة إلى أهمية تذكير الشخص بأن طبيبه يهتم به ويتعاطف معه حول مدى صعوبة فقدان الوزن، كما تؤكد للمرضى ضرورة طلب المزيد من النصائح التفصيلية من أطبائهم.

تعليق: