دراسة توضح كيف انتقلت النباتات من البحر إلى الأرض

27 نوفمبر 2019
الصورة
طحالب بحريّة (Getty)
+ الخط -


كشف فريقٌ دوليٌّ من الباحثين، أنَّ أسلاف النباتات، كسبت جيناتٍ من بكتيريا التربة، ساعدتها على التكيَّف مع الظروف القاسية على الأرض، لتتطوَّر أخيراً إلى نباتات برية. 

ويُعدّ تحول الأحياء من المياه إلى الأرض، حدثًا محوريًا في تطور وتنويع النباتات البرية، والتي غيرت سطح الأرض، وأدَّت إلى الحياة فيها. 

وقام باحثون من الصين وألمانيا وكندا وفرنسا وروسيا، بدراسة تسلسل "جينومات" نوعين من الطحالب التي تعيش في أماكن رطبة على اليابسة، إذْ يُعتقَد بأنَّها من نفس فصيلة النباتات البريَّة. 

وبمقارنة اثنين من مُورّثات النباتات والطحالب الأخرى، حدد الباحثون ما مجموعه 902 من الجينات المشتركة بين نوعين من الطحالب والنباتات البريَّة. ولم تتم المقارنة مع أنواع الطحالب التي تعيش في الماء. 

وأفاد الباحثون في مجلة "الخلايا" العلمية الأميركية، بأن الجينات المشتركة بين الطحالب والنباتات البريَّة، توجد أيضًا في بكتيريا التربة، مما يرجّح أنّ الطحالب والنباتات البريَّة التي تعيش على الأرض، قد كسبَت جيناتها من ميكروبات التربة، إذْ ساعدت هذه الجينات المكتسبة من ميكروبات التربة أسلاف النباتات، على التكيُّف للعيش على الأرض واليابسة. 

وقال الباحثون، إن البحث وضع الأساس لدراسات مستقبلية فهم عمليَّة إرساء النبات.

(قنا)  

المساهمون