دراسة: الذكور أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا من الإناث

لندن
العربي الجديد
13 فبراير 2020
+ الخط -
يعتقد علماء أنّ الذكور يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بسبب ضعف استجابتهم المناعية مقارنة بالنساء، مرجعين ذلك إلى أسباب متباينة بينها الاختلافات الجينية.

وسردت الكاتبة العلمية أنجانا أهوجا، في مقال بصحيفة "فاينانشال تايمز"، اليوم الخميس، نقلا عن دراسة طبية نُشرت في 30 يناير/كانون الثاني، أنّ "66 مريضاً من أصل 99 أدخلوا إلى مستشفى ووهان في الصين الشهر الماضي كانوا من الرجال".

وقالت أهوجا إن "الأسباب المحتملة للاختلافات بين الرجال والنساء هي التدخين، وتغيير العلاج في المستشفى، والاختلافات الهرمونية التي يمكن أن تؤثر على استجابة الجهاز المناعي للذكور".

وحسب المقال، فإن "الإناث أكثر عرضة لأمراض المناعة الذاتية، ويتسبب ذلك في أن تصبح قدرات الجهاز المناعي لديهن أقوى من الرجال، ما يؤدي إلى استجابة أقوى محتملة لمكافحة الأمراض والفيروسات، وبينها فيروس كورونا".

واقترح خبير المناعة في جامعة أيوا، ستانلي بيرلمان، أنّه يمكن أن تكون الهرمونات، بما في ذلك هرمون الأستروجين، أحد الوسائل المحتملة للتصدي للفيروس. ودرس بيرلمان كيف يصيب "سارس"، وهو مرض غالباً ما يقارن بفيروس كورونا، الفئران من الذكور والإناث، وخلص إلى أنّ الفئران الذكور تأثرت بأعداد أكبر من الإناث.

وارتفعت الحصيلة الإجمالية للوفيات في بر الصين الرئيسي إلى أكثر من 1367 شخصا، إضافة إلى 59804 حالات إصابة مؤكدة. في حين اكتشفت المئات من الإصابات في أكثر من 20 دولة ومنطقة خارج الصين، وتُوفي ثلاثة أشخاص من جراء الإصابة بالفيروس، واحد في هونغ كونغ، والآخر في الفيليبين والشخص الثالث أمرأة في اليابان.

ذات صلة

الصورة
عروض الدمى والتعليم

منوعات وميديا

كسرت المعلمة الفلسطينية بنياس أبو حرب رتابة التعليم الإلكتروني التقليدي الذي يحصل عليه الطلبة الفلسطينيون، سواء في فلسطين أو خارجها خلال جائحة كورونا، عبر دمجه بعروض الدمى المعروفة باسم "الماريونيت".
الصورة
الزراعة المنزلية في غزة (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

شهدت الفترة الأخيرة، التي تلت حلول جائحة كورونا، في قطاع غزة، تزايداً في اهتمام الفلسطينيين بالزراعة المنزلية لأهداف متفرّقة، أبرزها إشغال أوقاتهم في ظلّ حالة الطوارئ والإغلاق، وتفريغ الطاقة السلبية التي خلّفتها الجائحة.
الصورة

مجتمع

قالت شركة أسترازينيكا البريطانية إن التجارب النهائية للقاح كوفيد-19 كانت "فعالة للغاية" في الوقاية من الأمراض.
الصورة
كورونا قطر/ غيتي/ مجتمع

مجتمع

أعلن رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) ورئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية: عبد اللطيف الخال، أن لقاح كورونا سيكون متوفرا في قطر نهاية العام الجاري، أو بداية العام المقبل.

المساهمون