دحلان وبلير بالقاهرة: مشاريع خلافة عباس وتخريب اتصالات التهدئة

دحلان وبلير بالقاهرة: مشاريع خلافة عباس وتخريب اتصالات التهدئة

31 اغسطس 2015
الصورة
دحلان يسعى لتسويق صورته بالداخل الفلسطيني (Getty)
+ الخط -
كشفت مصادر سياسية مصرية أن الزيارة التي يقوم بها القيادي الأمني المطرود من حركة "فتح"، محمد دحلان، ورئيس الوزراء ‏البريطاني السابق، توني بلير، للقاهرة، تهدف لقطع الطريق على ‏جهود إقليمية ظهرت أخيراً متعلقة بإيجاد قناة تفاوض على هدنة طويلة بين الفصائل في غزة، والكيان الصهيوني.‏

وكشفت المصادر أن اجتماعاً سيضم بلير ودحلان بمسؤولي الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة يعقد مساء اليوم ‏الاثنين، في محاولة لتأدية دور يستغله دحلان في تسويق نفسه أمام الشعب الفلسطيني في إطار مطامحه الوصول لكرسي الرئاسة ‏للسلطة الفلسطينية.‏

وفي لقاء له مع مجلس تحرير صحيفة مصرية، شنّ دحلان هجوماً على أبو مازن مليئاً بالشتائم، متعهداً بأنه (أي دحلان) لو أصبح رئيساً "سيسعى لتوحيد الفصائل الفلسطينية جميعاً".‏

وكان بلير قد وصل القاهرة مساء أمس الأحد، قادماً من تل أبيب على متن طائرة خاصة في زيارة للقاهرة تستغرق يومين.‏

اقرأ أيضاً دحلان في القاهرة: العين على "حماس" والإعلام و"النهضة"

المساهمون