دبي تدعم "طيران الإمارات" بملياري دولار... و"الاتحاد" تبيع تذاكر للإسرائيليين

01 سبتمبر 2020
الصورة
واجهت طيران الإمارات مشكلات مالية (Getty)
+ الخط -

أكد تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الأميركية أن حوالي 30 في المائة من ديون دبي للكيانات المرتبطة بالحكومة، ترتبط بقطاع الطيران. وتدين دبي بما مجموعه 20 مليار دولار لحكومة أبو ظبي والبنك المركزي الإماراتي، وهو مبلغ استخدمته الإمارة لدعم الكيانات الاستراتيجية التي تطلبت مساعدة مالية.

تشمل ديون حكومة دبي أيضًا مزيدًا من الاقتراض الأخير لتمويل توسعة المطارات بالإضافة إلى البنية التحتية اللازمة لاستضافة معرض إكسبو دبي. وخصصت دبي 7.3 مليارات درهم (ملياري دولار) إلى شركة طيران الإمارات، منذ أن عطل وباء فيروس كورونا السفر الجوي العالمي في مارس / آذار.

حيث جمعت الحكومة في إبريل/ نيسان 7.7 مليارات درهم في قرض إسلامي مدته 10 سنوات، تم سحبه جزئيًا لتمويل الدعم المالي المقدم إلى طيران الإمارات؛ وتم تخصيص جزء منه لإمكانية استخدامه لأغراض أخرى، بما في ذلك النفقات المتعلقة بإكسبو دبي.
ودخلت دبي في قرض ثنائي لأجل سبع سنوات بقيمة 275 مليون دولار لتمويل مساعدتها لطيران الإمارات. كما وافقت السلطات على قرض ثنائي لأجل ثماني سنوات بقيمة مليار درهم تم سحبه جزئياً لصالح طيران الإمارات...

من جهة أخرى، اعلنت "بلومبيرغ" أن شركة الاتحاد للطيران الإماراتية بدأت بيع التذاكر للمسافرين الإسرائيليين في الفترة التي سبقت الرحلات التجارية العادية بين الإمارات العربية المتحدة والاحتلال.

وقالت متحدثة باسم شركة الطيران، ومقرها أبوظبي، في تأكيد لتقرير تلفزيوني محلي، إن شركة الاتحاد التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها ستقدم رحلات جوية عبر شركة تال أفييشن الإسرائيلية التي تتولى المبيعات والتسويق لشركات الطيران في الأسواق الخارجية.

وتأتي خطوة الاتحاد للطيران بعد يوم من تحليق طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية المحدودة وعلى متنها وفد من كبار المسؤولين الإسرائيليين والأميركيين من تل أبيب إلى أبوظبي، عابرة المجال الجوي السعودي لأول مرة.

وفي حين أنه يمثل اختراقًا رمزيًا ، فإنه ليس من الواضح ما إذا كانت شركة العال ستتمكن من التحليق بشكل روتيني فوق المملكة العربية السعودية، أكبر كتلة برية في المنطقة، ومتى ستتمكن من ذلك.
لهذا السبب، يتوقع المحللون الفوائد الأولية للقرار الذي اتخذته إسرائيل والإمارات العربية المتحدة لتطبيع العلاقات لتتدفق إلى الناقلات المركزية في الخليج، الاتحاد وأيضاً طيران الإمارات التي تتخذ من دبي مقراً لها.

وأفادت القناة 13 الإسرائيلية بأن الاتحاد ستقدم تذاكر إلى وجهات في الشرق الأوسط وآسيا ومناطق أخرى. وقال البرنامج الإخباري التلفزيوني إنه بعد توقيع إسرائيل والإمارات على اتفاق تطبيع، ستدير الاتحاد رحلات مباشرة إلى تل أبيب.

المساهمون