دبابات تركية تعبر الحدود السورية باتجاه الراعي لدعم "الحر"

دبابات تركية تعبر الحدود السورية باتجاه الراعي لدعم "الحر"

03 سبتمبر 2016
الصورة
سعي تركي لربط الراعي بجرابلس الخاضعة لسيطرة الجيش الحر(Getty)
+ الخط -

عبرت دبابات تركية، اليوم السبت، الحدود السورية باتجاه بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، لاستكمال المرحلة الثالثة من عملية "درع الفرات"، لدعم "الجيش السوري الحر" وتأمين المنطقة الحدودية من خطر تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سورية الديمقراطية"، ذات الغالبية الكردية.

وقال الناشط الإعلامي، إبراهيم الخطيب، لـ"العربي الجديد"، إن "دبابات الجيش التركي تتمركز حالياً داخل بلدة الراعي، تمهيداً لعمل يصلها بمدينة جرابلس التي سيطر عليها الجيش السوري الحر سابقاً"، مشيراً إلى أن "المسافة المتبقية هي 22 كيلومتراً".

وقدّرت "قناة تي ار تي" الرسمية، الدبابات التي دخلت منطقة الراعي بـ300 دبابة، ستقدم الدعم لـ"300 عسكري من الجيش الحر".

من جهته، أوضح الصحافي عدنان الحسين، لـ"العربي الجديد"، أن "الدبابات التركية دخلت لاستكمال المرحلة الثالثة من درع الفرات، ولتقديم إسناد مدفعي وبري للمعارضة شرقي بلدة الراعي، بهدف وصل مناطق السيطرة من البلدة حتى مدينة اعزاز".

كذلك، ذكرت "الفرقة الشمالية" التابعة لـ"الجيش السوري الحر"، أن "مقاتليها انطلقوا لطرد عصابات داعش من المحور الممتد شرقي الراعي إلى جرابلس بريف حلب الشمالي".

وكانت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، قد أطلقت فجر 24 أغسطس/ آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، دعماً لقوات الجيش السوري الحر، حيث تم تحرير المدينة وأكثر من 33 قرية محيطة بها.