داود أوغلو يدعو الرياض وطهران إلى "التهدئة"

داود أوغلو يدعو الرياض وطهران إلى "التهدئة"

05 يناير 2016
الصورة
انتقد داود أوغلو الهجمات على البعثات السعودية بإيران (Getty)
+ الخط -

 

دعا رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، كلاً من الرياض وطهران إلى التهدئة، في الوقت التي دان فيه، الهجمات التي تعرضت لها البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران.

وقال خلال كلمة ألقاها باسم كتلة "العدالة والتنمية": "يجب الالتزام بالاتفاقات الدولية الخاصة بحماية البعثات الدبلوماسية التي يجب أن تتم حمايتها، إن هذه الهجمات لا يمكن قبولها".

وأضاف: "كحكومة تركيا فإننا سنبذل قصارى جهدنا للوصول إلى أجواء السلام، وبوصفنا أصدقاء وحلفاء فإن هاتين الدولتين هما من أهم الدول في العالم الإسلامي، وإن التوتر بينهما يرفع التوتر في المنطقة".

ودعا أيضاً، "جميع دول المنطقة للتحرك بحكمة، حيث يجب حل الأزمة الحالية عبر القنوات الدبلوماسية، وعلى الجانبين العمل على خفض التوتر".

ووجه داود أوغلو، انتقادات شديدة لحزب "الشعوب الديمقراطي"، معتبراً أن الأخير "ليس في الوضع الذي يحاسب به الآخرين، بل هو من يجب محاسبته".

وتابع: على هذا الحزب أن يقرر "لأنه عند مفترق طرق، هل سيسلم نفسه للغة الدم التابعة لمعسكرات قنديل، أم سيعمل في السياسة على أرضية مشروعة".

في غضون ذلك، استمر زعيم حزب "الحركة القومية"، دولت بهجلي بسياسة المزايدات القومية على "العدالة والتنمية"، مؤكداً عدم معارضة نزع الحصانة عن نواب "الشعوب الديمقراطي".

وكان الادعاء التركي قد فتح تحقيقين، خلال الأسبوع الماضي، في حق كل من الرئيسين المشاركين لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرتاش وفيغان يوكسكداغ، بسبب دعواتهما إلى اعتماد الإدارة الذاتية أوالحكم الذاتي كنظام لحكم تركيا في الدستور الجديد، ومساندتهما لـ"العمال الكردستاني". 

اقرأ أيضاً:داود أوغلو يواصل محاولته الدفعَ نحو دستور تركي جديد

المساهمون