داود أوغلو يحذر موسكو من مصير مشابه لتجربتها بأفغانستان

داود أوغلو يحذر موسكو من مصير مشابه لتجربتها بأفغانستان

إسطنبول
باسم دباغ
09 فبراير 2016
+ الخط -

وجّه رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، انتقادات شديدة لصمت المجتمع الدولي تجاه الكارثة الإنسانية التي تحصل في سورية، مشدداً على أن أنقرة لن تتخلى عن المعارضة في مدينة حلب.

وحذر داود أوغلو موسكو من مصير مشابه لتجربتها في أفغانستان، في سورية، قائلًا: "لا تنسوا كيف خرجتم ذليلين من أفغانستان عندما كنتم قوة عظمى أيام الحرب الباردة، واليوم سيخرج غزاة سورية منها بنفس الطريقة".

المسؤول التركي شدد، خلال كلمة ألقاها في الاجتماع الأسبوعي لكتلة العدالة والتنمية البرلمانية، على أن تركيا لن تخذل حلب، قائلاً: "الطائرات الروسية لا تستهدف سوى المدنيين والمعارضة المعتدلة... تواصل روسيا بلا هوادة قصف أهداف مدنية لا علاقة لها بالإرهاب".

وأوضح دواد أوغلو، أن "أكثر من 90 بالمائة من الهجمات الروسية، والتي بلغت أكثر من 6 آلاف طلعة جوية، استهدفت المدنيين السوريين والمعارضة المعتدلة، بينما لم تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إلا بنحو 10 بالمائة".

وأضاف: "لدينا معلومات عن الأهداف الروسية، والولايات المتحدة تعلم ذلك، وكذلك الأمم المتحدة وحلف الأطلسي. لقد حان الوقت لوضع حد لهذا، وما زلنا ننتظر تحرك الضمير الإنساني".

كما حذر داود أوغلو من أن نحو 70 ألف لاجئ سوري قد يصلون إلى الحدود التركية، إذا استمرت الحملة العسكرية الروسية على حلب، وأضاف أن تركيا لن تغلق حدودها أمام اللاجئين.

اقرأ أيضاً: النظام السوري وريف حلب... تدمير وتهجير لا يكفيان للسيطرة

ذات صلة

الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة

سياسة

أعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي الجمعة، نشر قوات عسكرية في مدينة كالي، بعد مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في احتجاجات عنيفة بشكل متزايد ووسط تعطل محادثات لإنهاء الانتفاضة الاجتماعية.
الصورة
من المتوقع أن يعاني نحو 2.3 مليون طفل دون الخامسة باليمن من سوء التغذية الحاد عام 2021 (الأناضول)

مجتمع

بين رجل يحمل طفلاً هزيلاً، تجاوز العاشرة من عمره ولا يقوى على الوقوف، وسيدة تحمل فتاة شديدة النحافة، تجاوزت الثانية عشرة من عمرها ويكاد عظمها يتجاوز جلدها، يتلخص المشهد للوهلة الأولى في أحد مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء.
الصورة

سياسة

 بالتزامن مع توجيه رئيس النظام السوري بشار الأسد كلمة شكر لمواليه، عقب إعلان فوزه المتوقع، مساء أمس الخميس، فتحت قوات النظام النار على تظاهرة رافضة لنتائج الانتخابات في درعا البلد جنوبي سورية، مخلفة عددا من الجرحى.

المساهمون