داليا البحيري: الاستقرار الأمني أهم من الاقتصادي

داليا البحيري: الاستقرار الأمني أهم من الاقتصادي

09 ديسمبر 2014
البحيري: الأماكن التي أعشق التسوق فيها خارج مصر(خاص/العربي الجديد)
+ الخط -
ترى الممثلة المصرية، داليا البحيري أن الاستقرار الأمني أكثر أهمية من تحسن الاقتصاد، مشيرة إلى أن الأوضاع في مصر أفضل من دول مجاورة، موضحاً في حوار مع" العربي الجديد" أنها تدرس إنشاء شركة مستحضرات تجميل، لكنها لم تبدأ بتنفيذها بسبب ارتباطات فنية.

*ما تقييمك للفترة الحالية التى تمر بها البلاد؟

أندهش، جداً، ممن يصرحون في بعض وسائل الإعلام، ويؤكدون أن البلاد حتى الآن تعيش في فوضى، وأعتقد أنهم يتحدثون عن دولة أخرى غير مصر، لكن أرى من خلال رؤيتي للأوضاع ومتابعتي للأخبار ومعايشتي للشارع المصري أن البلد أصبحت الآن مستقرة، على الأقل أكثر من الفترة الماضية، ومقارنة بدول أخرى مجاورة سقطت في مستنقع الانفلات الأمني والاضطرابات.

*وهل ينطبق هذا الاستقرار على المستوى الاقتصادى؟

هناك نقطة مهمة لابد أن يدركها الجميع، وهي أن الاستقرار بشكل كامل لن يأتي في يوم وليلة، ومن وجهة نظري فإن الأهم استقرار البلد أمنيّاً، وهو ما يهم المواطن المصري فى المقام الأول، خصوصاً أنناً مررنا بظروف صعبة، فقد كنت أخشى الخروج من المنزل وحدي، وأحيانا أجبر على عدم الخروج للأسباب الأمنية، لكن طبيعي جدّاً أن يحدث تراجع على المستوى الاقتصادي لأن البلاد تعرضت لهزة كبيرة بعد الثورة، والحمد لله أن الأزمات لم تتفاقم، وعلينا أن نشاهد باقي الدول لنجد أنهم يعانون أكثر منّا ويتعرضون كل يوم لأزمات طاحنة، لذا عندما أقول، إننا في حالة مستقرة، أتحدث من هذا الجانب وكما نقول في الأمثال "من رأى مصائب غيره هانت عليه مصائبه".

*ذكرتِ أنك لم تستطيعي الخروج أثناء الانفلات الأمني، فهل فكرتِ في السفر إلى الخارج بدلاً من الجلوس في المنزل؟

كنت أسافر أحياناً، ولكن لارتباطات فنية فقط، وليس هروباً من الواقع المؤلم وقتها، ولو كل واحد فكر أن يترك البلد بسبب الانفلات الأمني والظروف الصعبة ويسافر فكيف ستنتعش مصر؟ فالوطن يحتاج إلى أيادي أبنائه الشرفاء، سواء بالمساندة والدعاء.

 
*في ظل تلك الأزمات، التي بالطبع أثرت على الفن بشكل أو بآخر، ألم تفكري في تأمين مستقبلك بمشروع تجاري؟
 
أدرس إنشاء شركة مستحضرات تجميلية، لكن حتى الآن لم أبدأ في تنفيذها، نظراً، لارتباطي بأمور كثيرة سواء فى التمثيل أو في تصويري أحد البرامج في الفترة الماضية خارج مصر.

*وهل تهتمين بمتابعة الأخبار الاقتصادية؟

أنا بطبيعتي بحب أقرأ في كل شيء، وأطلع على الجوانب والمجالات كافة، ومتابعتي للاقتصاد ليست أقل من متابعتي للأعمال الفنية أو الأخبار العادية فى البلد مثل الكُرة والسياسية وخلاف ذلك.

*هل فكرتِ فى أن تضاربي في البورصة؟

لم يكن لدي وقت كافٍ لذلك، والبورصة تحتاج شخصاً متفرغاً ولديه "برودة أعصاب" ليتابع حركة الأسهم كل لحظة، وأرى أنني لا أتحمل ذلك.

*وهل تجدين صعوبة في التوفيق بين العمل الحر والالتزام بعملك الأساسي كممثلة؟

ليس صعباً، ولكن يحتاج إلى مجهود أكبر ومرونة في كل شيء، وكما نقول بالبلدي "يحتاج روقان بال"، وأنا ليس لدي البال الذي يتحمل كل هذا الضغط، و"صاحب بالين كداب".

*ما الهوايات التى تستمتعين بها خارج المجال الفني؟

أقضي أوقاتي خارج التصوير والبلاتوهات في السباحة أو المطبخ، بالإضافه إلى أنني أحب السفر جداً، خصوصاً إنني درست سياحة وفنادق وعملت كمرشدة سياحة قبل أن أتجه إلى المجال الإذاعي ومن بعده إلى التمثيل.

*هل لك أماكن معينة تتسوقين إليها، وتشترين منها متطلباتك الخاصة بالتمثيل من ملابس وغيرها؟

هناك بعض الأماكن التي أعشق التسوق فيها ومعظمها خارج مصر، ولكنها ليست كثيرة، فأنا بطبيعتي لا أحب التحرك كثيراً وتسوقي فى مصر محدود وغالباً ما يكون أثناء تواجدي فى أحد المولات في القاهرة أو بعض المحافظات الأخرى مثل الإسكندرية والغردقة.

*وما هي أهم المحلات التى تترددين عليها أو تقصدينها أثناء تسوقك؟

أذهب داخل مصر إلى العديد من المحلات والوكالات الأجنبية، أما في الخارج فهناك العديد من الوكالات والفروع التي أحرص على زيارتها لأتابع ما يعرضونه.

دلالات

المساهمون