خوف ثمّ اجترار

27 مايو 2015
الصورة
ليته يصمت. فقط لو يفعل (Getty)
+ الخط -

كان عليّ أن أقول له ذلك. فقط لو فعلتْ. دائماً ما تقومين بالأمر نفسه. دائماً ما تتراجعين في اللحظة الأخيرة. وماذا كان ليحصل؟ يُصاب في كبريائه؟ وليكن. لطالما حطّمني من دون أن يدري. من دون أن يدري؟ لا تحاولي إقناعي بذلك. كان يجب أن أواجهه. هو لم يُعِر مشاعري أهميّة، ولا في يوم من الأيام. وأنتِ تصرّين على مراعاة وضعه. وماذا لو تحمّل مسؤوليته في يوم؟ كان عليكِ أن تقولي له ذلك، بكلّ هدوء. كان ليفهمَ حجم الضرر الذي ألحقه بكِ وبأختكِ. ربما كان ضميره ليصحو. لكنه غير مدرك ذلك. وضعه النفسيّ لا يسمح له بالتمييز. وماذا عن وضعكِ النفسيّ؟ هل سألكِ في يوم عن كل أقراص الأدوية التي تتناولينها. لكنه رجل، والرجال لا يهتمّون عادة بهذه التفاصيل. لا يرونها في الأساس. عدنا إلى التبريرات. ليست تبريرات. هو لن يدرك أبداً أثر ما يفعله (...)

تجفل وقد أطلق أحدهم بوق سيارته بالقرب منها. تفسح له الطريق، وتكمل سيرها.

بالتأكيد، لم يستحسنوا عرضي. لو فعلوا، لما كان المدير غادر قبل انتهاء الاجتماع. لكنه تلقى ذلك الاتصال، وعلى أثره خرج. لا تسيئي فهم الأمور. ربما. لكنه لم يفعلها من قبل. مساعدته أيضاً لم تكن تركّز على تفاصيل الشقّ الأخير. رأيتُ في تعابير وجهها ما يشبه الملل. كان عليّ أن أضيف أمثلة حيّة أخرى. كان الأمر ليكون أكثر جاذبيّة وإقناعاً. لو أنني اعتمدتُ تصوّري الأوّل، لكانوا أبدوا اهتماماً مختلفاً. قلتُ لكِ ذلك. لماذا عليكِ دائماً العودة إليها؟ لم تفدكِ نصيحتها في يوم. خسرتُ صفقة العمر. لكنهم لم يصدروا تقييمهم بعد. قالوا لكِ غداً. نبرة صوت نائب المدير وهو يعلِمني بذلك، لم تطمئنني. لا شكّ في أنه كان يتوقّع عملاً أفضل. فقط لو استمعتُ إلى حدسي. لكنكِ تصرّين دائماً على استشارتها. وما هي خبرتها في هذا المجال؟ أنا آخذ رأيها كعميلة، ليس إلا. لكن نصيحتها لم تفدكِ في يوم. وأنتِ تصرّين عليها. فلتتحمّلي عواقب ذلك (...)

***

"يكفي! ليتني أستطيع إسكات رأسي. ليته يصمت. فقط لو يفعل". هو اجترار نفسيّ أو اجترار وسواسيّ. تماماً، كما تسترجع بعض الحيوانات المجترّة طعامها من بطنها وتمضغه، كذلك يسترجع بعضنا الأفكار والأحداث ويعيد لوكها في ذهنه.

هي مشكلة صامتة يميل المجتمع العلمي إلى التخفيف من وقعها، غير أنها تؤدي دوراً كبيراً في ظهور اضطرابات ذهنيّة مختلفة مثل الوسواس القهري واضطرابات السلوك الغذائي، بالإضافة إلى الاكتئاب والقلق حُكماً. هو غمّ مرهق يجتاح النساء خصوصاً، ويربطه هؤلاء الذين احترفوا الغوص في الذات البشريّة بانفعال واحد هو: الخوف.

دلالات

المساهمون