خلو الطائرة التركية التي هبطت في كندا من المتفجرات

خلو الطائرة التركية التي هبطت في كندا من المتفجرات

22 نوفمبر 2015
الصورة
الطائرة كانت في طريقها من نيويورك إلى إسطنبول (Getty)
+ الخط -

أعلنت شرطة الخيالة الكندية الملكية، أنه لم يتم العثور على أية مواد متفجرة، على متن طائرة الخطوط الجوية التركية، والتي هبطت اضطرارياً، اليوم الأحد، في مطار مدينة هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفا سكوشيا الكندية، شرقي البر الأميركي، بعد تلقي بلاغ بوجود قنبلة على متنها، في أعقاب إقلاعها من نيويورك في طريقها إلى إسطنبول.

وأفاد حساب "تويتر"، الخاص بالشرطة الكندية، أنهم توصلوا إلى تلك النتيجة، بعد إجرائهم فحصاً للطائرة، والتي تم إخلاؤها من الركاب وأفراد الطاقم، وأن الطائرة ستقلع ثانية باتجاه إسطنبول.

وقال المستشار الإعلامي للخطوط الجوية التركية علي جنش، في تصريحات صحافية اليوم، إن "فحص الطائرة لم يسفر عن اكتشاف أي أمر غير طبيعي".

وقال السفير التركي في كندا، سلجوق أونال، في تصريحات لوكالة (الأناضول)، خلال متابعته الموقف من هاليفاكس، إن "البلاغ عن وجود قنبلة على متن الطائرة لم يكن له أساس من الصحة"، مشيراً إلى أن "طاقم الطائرة عاد إليها، وأنه من المنتظر صعود الركاب إلى متن الطائرة خلال وقت قصير، استعداداً لإقلاعها".

وكان حساب "تويتر"، التابع لمطار هاليفاكس، قد أفاد في وقت سابق اليوم بأن 256 شخصاً كانوا على متن الطائرة، تم إخلاؤهم ونقلهم بالحافلات إلى مبنى المطار.

وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية قد قامت بهبوط اضطراري في هاليفاكس أيضاً، الأسبوع الماضي، بعد بلاغ بوجود قنبلة على متنها.

اقرأ أيضاً: تغيير مسار طائرتين فرنسيتين عقب بلاغ بوجود قنبلة



 

دلالات

المساهمون