خلل في حقل منيفة النفطي يكبد "أرامكو" السعودية خسائر بملايين الدولارات

11 يوليو 2017
الصورة
إصلاح خطوط ضخ المياه سيكون عالي التكلفة (Getty)
+ الخط -




أفادت نشرة انترناشونال أويل ديلي، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن إنتاح حقل منيفة النفطي البحري العملاق التابع لشركة أرامكو السعودية قد تأثر بمشكلة فنية.

وقالت النشرة المعنية بأخبار القطاع، إنه من غير الواضح حجم خفض الإنتاج الناتج عن تآكل بنظام ضخ المياه المستخدم في المحافظة على مستوى الضغط بالمكمن، ونسبت إلى مصادر قولها، إن من المرجح أن تبلغ الخسائر "ملايين الدولارات".

ولم ترد أرامكو السعودية، حتى الآن، على طلب للتعقيب أرسلته وكالة "رويترز" بالبريد الإلكتروني.

وقال سداد الحسيني، نائب الرئيس التنفيذي السابق في أرامكو السعودية "احتواء التآكل في نظام ضخ المياه ليس صعباً من الناحية الفنية، لكن إصلاح خطوط ضخ المياه قد يكون عالي التكلفة. من المرجح أن يضطروا إلى إغلاق الحقل لإجراء الصيانة".

وأضاف الحسيني، الذي يعمل الآن مستشاراً في مجال الطاقة "قد يكون له تأثير على الطاقة القصوى المستدامة، لكنه لن يمس حصة أرامكو من الصادرات". 

واكتُشف الحقل البحري - المكون من منصات على جزر صناعية تربطها ممرات وجسور بطول 41 كيلومتراً في مياه الخليج - في الخمسينيات.

ويعد منيفة من أكبر حقول شركة أرامكو التي تديرها الدولة وقد شهد أحدث توسعات الشركة حيث تبلغ طاقته الإنتاجية 900 ألف برميل يومياً، وبدأت أرامكو تشغيل الحقل على مرحلتين.


(رويترز، العربي الجديد)


دلالات

المساهمون