خطة لإعادة هيكلة "سودان إير" وكبح ديون العملة الصعبة

خطة لإعادة هيكلة "سودان إير" وكبح ديون العملة الصعبة

24 أكتوبر 2018
الصورة
حركة الطيران المدني تستعيد نشاطها تدريجاً (فرانس برس)
+ الخط -


كشف المدير العام لشركة الخطوط الجوية السودانية، ياسر تيمو، عن ملامح تطوير وهيكلة الناقل الوطني، وقال إن ما تم إنجازه في الهيكلة حتى نهاية الشهر الماضي، شمل تقليل عدد العاملين من 1566 إلى 470 عاملا في مختلف المجالات، وتقليل المديونيات بنسبة 4% بالعملة الصعبة، و8% بالعملة الوطنية.

ولفت تيمو، اليوم الثلاثاء، في المنبر الدوري للمركز السوداني للخدمات الصحافية بالتعاون مع مركز عنقرة للخدمات الإعلامية، إلى صيانة الطائرة إيرباص 320 وعودتها إلى الخدمة، بالإضافة إلى اتجاه لاستئجار طائرة تمهيدا لشرائها خلال المرحلة المقبلة، وتوقيع اتفاق مع شركة إيرباص لإعداد برنامج متكامل للشركة يمتد لعشرة أعوام قادمة.

وأقر وزير النقل السابق مكاوي عوض في وقت سابق، بأن ديون الشركة تبلغ تتجاوز 172 مليون جنيه. 

وأعلن مدير "سودان إير" طي ملف متأخرات العاملين وتوفيق أوضاعهم عبر لجنة عليا متخصصة.


وقال إن جميع المستحقات بلغت حوالي 110 ملايين جنيه تشمل متأخرات مرتبات والعلاوات والبدلات والعلاج، وعزا تأخير سداد متأخرات مديونيات التأمين الاجتماعي البالغ عددها (46) مليون جنيه للظروف المالية التي واجهت الشركة، وأكد شروعهم في جدولة المديونيات المشار إليها وتسويتها ببيع أراض سكنية مملوكة للشركة في الخرطوم.

وأشار إلى أن إعادة هيكلة وتنظيم الشركة بدأت في سبتمبر/أيلول 2017 عبر فريق عمل جمع مختلف التخصصات، مشيرا إلى أن إنفاذ إعادة هيكلة الشركة تم وفقا للتوصيات التي خرجت بها اللجنة المكلفة المشار إليها، والتي تلخص في ضعف دور الشركة في دعم الاقتصاد وعدم مواكبتها لتطور الطيران بجانب الترهل الوظيفي والهيكلي بالشركة.

وأنهت الشركة بتوجيه من مجلس الوزراء ووزير النقل، خدمات جميع العاملين بها والبالغ 1500 عامل وموظف، فيما أبقت على 10% فقط منهم لتسيير مهام العمل، وذلك في اطار خصخة وإعادة هيكلة الشركة.

وقال القيادي بنقابة عمال الشركة، معز موسى، في وقت سابق لـ"العربي الجديد"، إن الشركة سلمت العاملين خطابات إنهاء الخدمة، لا لتسلمهم حقوقهم الفورية وبانتظار حقوق إلغاء الوظائف.

وأكد تحفظ العاملين على ضآلة التعويضات التي منحت للعاملين بواقع 14 شهرا للعامل المتزوج و10 أشهر لغيرالمتزوج، في حين يأمل العاملون في تعويضات بواقع 120 شهرا لكل عامل.


وكشف عن بدء التفاوض في هذا الشأن بين نقابة "سودان إير" واتحاد عام نقابات عمال السودان ليتولى بدوره التفاوض حولها مع وزير النقل والوصول لحل توفيقي.

وكان مدير مبيعات "ايرباص"، سيريل بيكارد، زار السودان أخيرا بصحبة فريق من الخبراء، للتباحث حول استئناف العلاقات الجوية التي تربط الشركة بالناقل الوطني بعد قطيعة دامت 20 عاماَ، بسبب العقوبات الأميركية التي كانت المفروضة منذ 1997، وتم رفعها في أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

وسمح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية (أوفاك) مؤخراً للخطوط الجوية السودانية باستيراد قطع الغيار مباشرة من دون وسيط من المصانع الأميركية، عقب رفع الحظر الاقتصادي الذي تأثر به قطاع الطيران والناقل الوطني بشكل خاص.


(الدولار= 47.17 جنيهاً)

المساهمون