خطة عراقية لمد أنبوب جديد لتصدير النفط عبر تركيا

06 نوفمبر 2019
الصورة
مساع لتعزيز التعاون النفطي بين العراق وتركيا (الأناضول)
+ الخط -

قال وكيل وزارة النفط العراقية فياض نعمة، إنّ خطة تدرسها وزارته تهدف إلى مد أنبوب جديد باتجاه تركيا لتصدير النفط الخام. ويتصل البلدان حالياً بخط نفط يصل حتى ميناء جيهان التركي بطاقة تبلغ 100 ألف برميل يوميا من نفط كركوك.


ونقلت صحيفة "الصباح" التركية شبه الرسمية، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، عن نعمة قوله إنّ الخط الجديد قيد الدراسة ولا يتقاطع مع الوضع بإقليم كردستان في شمال العراق؛ لوجود تفاهمات مع الجانب التركي كونهم المسؤولين عن إيصاله.

وتابع: "في حال تمت الموافقة على بناء الأنبوب مع تركيا، فإن طاقته ستبلغ مليون برميل يوميا".

والعراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة "أوبك" بعد السعودية، وينتج في المجمل نحو 4.5 ملايين برميل يومياً.

ويعتمد العراق في إيراداته المالية السنوية على تصدير النفط بنسبة 97%، ويسعى من خلال حزمة تشريعات قانونية، إلى تفعيل الجانب الصناعي والزراعي والتجاري، بما يضمن توفير إيرادات مالية إضافية.

وفي 15 مايو/أيار الماضي، أجرى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، زيارة إلى تركيا، جرى خلالها التفاهم على بدء الإجراءات لتوقيع وثيقة مشتركة في مجالات متعددة بين البلدين.

وأعلن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، في نهاية أغسطس/ آب، نية بلاده إنشاء خط جديد لنقل النفط والخام من مدينة كركوك (شمال)، إلى الحدود العراقية التركية.

وأكد الوزير أنّ "هذه خيارات استراتيجية هامة لاستدامة تصدير النفط العراقي، وتعدد المنافذ أمرا استراتيجيا في غاية الأهمية، وما يؤكد صحة ذلك ما تشهده المنطقة من أحداث تهدد المسارات التقليدية الرئيسية في منطقة الخليج".


(الأناضول, العربي الجديد)

المساهمون