خطة جديدة تعيد الحياة للكرة النسائية في مصر

17 أكتوبر 2019
الصورة
كرة القدم عاودت نشاطها بمصر (Getty)
+ الخط -
وضعت اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم المصري برئاسة عمرو الجنايني، خطة زمنية جديدة تصل إلى عامين لإعداد منتخب نسائي قوي قادر على حصد بطاقة التأهل إلى بطولة كأس العالم للكرة النسائية، وكسر عقدة "الإخفاقات الدائمة" التي عاشتها اللعبة في السنوات الـ 25 الماضية.

وبدأت الخطة بتشكيل منتخب جديد وهو لدون 20 عاماً للشابات، الذي تولى قيادته مؤخراً المدير الفني حسين عبد اللطيف، وتم الاتفاق على منحه صلاحيات كاملة في إعداد جيل جيد من اللاعبات الواعدات مع توفير كلّ الاحتياجات، وأبرزها خوض 10 مباراة ودية في شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول، لإعداد جيل يخوض منافسات التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم تحت 20 عاماً المقررة إقامتها في يناير/كانون الثاني، على أن تستمر فكرة المعسكرات القصيرة مستقبلاً وتمتد لـ48 ساعة أسبوعياً، لضمان بث التأقلم والتجانس بين اللاعبات مع تنظيم مباريات ودية قوية مع منتخبات القارة السمراء في المستقبل لإكسابهن الخبرة، أملاً في تحقيق حلم التأهل إلى كأس العالم للسيدات في عام 2023.

وكان المنتخب بدأ التجمع لأول مرة تحت إشراف حسين عبد اللطيف الذي اختار لاعبات دون الـ 20 عاماً، حيث أكد في تصريحات للصحافيين أن الخطة المعدة من جانب اتحاد الكرة لا تتوقف فقط عند نهاية المجلس في أغسطس/آب 2020، بل تمتد لأربع سنوات مقبلة والهدف منها بناء جيل جديد من اللاعبات وإكسابهن الخبرة عبر تشكيل منتخب الشابات، على أن يكون هو ممثل مصر فيما بعد بالتصفيات وبطولة كأس الأمم الأفريقية والتأهل للعب في كأس العالم.

وأضاف عبد اللطيف: "اجتمعت مع اللاعبات وأكدت لهن أننا في بداية رحلة طويلة لن تقل عن 4 سنوات وعليهن تحمل المسؤولية والتحلي بالطموح، خاصة وأن اتحاد الكرة المصري وعد بتوفير كل احتياجات الفريق من أجل المنافسة على بطاقة التأهل إلى كأس العالم وهو شرف كبير وتستحقه الكرة النسائية في مصر".

وتابع: "هناك دعم حقيقي من جانب اتحاد الكرة وعضو المجلس سحر عبدالحق، والتي وافقت على طلبات الجهاز الفني ومنها إقامة معسكر دائم أسبوعي لمدة 48 ساعة بعيداً عن التجمعات الدولية، من أجل إحداث التأقلم والتجانس بين اللاعبات في المستقبل، بالصورة التي تساعد على تحقيق الانتصارات وإحداث طفرة حقيقية في المنتخب خلال الفترة المقبلة".

المساهمون