خطباء الجمعة بعدن يدعون الطلبة إلى الالتحاق بمدارسهم وسط مخاوف الأهالي

06 سبتمبر 2019
الصورة
توجيه خطباء مساجد عدن للحث على التعليم (العربي الجديد)
حث خطباء وأئمة مساجد العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، اليوم الجمعة، أولياء الأمور على إرسال أبنائهم إلى المدارس بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد يوم الأحد المقبل، وفقاً لتوجيهات من مكتب الأوقاف والإرشاد الحكومي.

وأصدر مكتب الأوقاف والإرشاد تعميماً رسمياً، الأربعاء الماضي، طالب فيه مديري أوقاف المديريات وخطباء وأئمة المساجد بـ"تذكير الناس بأهمية العلم والتعليم، وحثهم على إرسال أبنائهم إلى المدارس والجامعات، وتطمينهم بأن الأوضاع في عدن مستقرة، وأنه يجب تطبيع الحياة".

وشهدت عدن اشتباكات مسلحة بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دولياً، وقوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، ما تسبب في إرجاء بدء العام الدراسي الجديد لمدة أسبوع واحد.

وقال المواطن أحمد العوذلي، من سكان مديرية البريقة في عدن، إنه "لن يرسل أطفاله إلى المدراس الأحد القادم لأن المدارس لن تبدأ الدراسة الحقيقية إلا بعد أسبوع من موعد بدء الدراسة".

وأضاف العوذلي لـ"العربي الجديد": "منذ مطلع الشهر الماضي، والجماعات المسلحة تتدفق إلى المدينة بشكل شبه متواصل، وهذا مؤشر خطير، ويمكن أن تتجدد المواجهات المسلحة في أي لحظة، لا سيما في ظل استمرار رفض الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي للحوار. معظم سكان مدينة عدن منعوا أطفالهم من الخروج من المنازل منذ بدء المواجهات المسلحة حرصاً على سلامتهم".

وطالب المواطن محمد الخضر الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي بإنهاء المواجهات المسلحة في عدن، والتي أثارت رعب الأطفال والنساء. وقال الخضر لـ"العربي الجديد": "سكان عدن مسالمون بطبعهم، ويمقتون المظاهر المسلحة، لذا يجب وقفها في أسرع وقت ممكن لإعادة الحياة إلى طبيعتها في المدينة، ولن يحدث ذلك إلا بالحوار".

وفي 31 أغسطس/ آب الماضي، أعلن مكتب التربية في مدينة عدن إرجاء بدء العام الدراسي الجديد إلى يوم الثامن من سبتمبر/ أيلول الجاري، بعد أن كان مقرراً انطلاقه في الأول من الشهر ذاته.

تعليق: