خطاب السيسي في مدرسة المشاغبين: عاوز جملة مفيدة

13 مايو 2015
الصورة
+ الخط -

"ليته سكت".. هكذا تمنّى الكثير من أنصار الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، عقب إذاعة خطابه الأخير عبر التلفزيون الرسمي أمس الثلاثاء، فالأخطاء الواضحة، واللقطات المعادة لا تحدث حتى في خطاب رئيس مركز شباب وليس رئيس جمهورية، وإخراج أقل من مستوى إخراج "كليب" فاشل على قنوات الأغاني الشعبية، وغياب تام لأي ذكر عن انتخابات البرلمان التي وعد بإجرائها، ومشاريع خفيّة لا تُرى بالعين المجردة خوفاً من "الأشرار".

وإلى جانب الأخطاء الفنية، وخُلوّ الخطاب من أي مضمون، وتأخر موعد البث الذي أعلن عنه، تبرّأ ماسبيرو منه، وصرح التلفزيون الرسمي أنه كان يبثه كباقي القنوات الخاصة، ولم يتم تسجيله داخل استوديوهاته.

واستبقت "ولاية سيناء" الخطاب، بإذاعة آخر إصدار من إصداراتها، والتي تُلقي الضوء فيه على أحدث مجازرها في أسْر الجنود والمدرعات المصرية في سيناء، فبدا السيسي قمة في السذاجة وهو يستعرض إنجازاته الوهمية في محاربة الإرهاب في سيناء، ويطرح تساؤلات عن كيفية معرفتهم بمحتوى الخطاب وعبقرية اختيار التوقيت. ويؤكد فرضية صراع الأجنحة داخل دولة السيسي، وتعاون بعض المقربين منه مع خصومه. وأعقبته قناة "مكملين" بتسريب جديد من سلسلة #تسريبات_مكتب_السيسي، أذاعت فيه ملفاً من جريدة "نيويورك تايمز" تثبت صحة التسريبات.

 أكبر إعلامي مؤيد للسيسي وهو أحمد موسى علق قائلاً: "إيه الهرتلة دي إيه الاستهزاء ده."، وقال في برنامجه "على مسؤووليتي" المذاع على قناة "صدى البلد" إن الإخراج والمونتاج كارثي وغير معقول، وكأن من وضع الشريط لم يسمعه. متسائلاً: "أين علم مصر في الخلفية، وكيف تعاد أربع دقائق من الخطاب مرتين؟"، مؤكداً أن المسؤولين لا يعرفون كيف يتعاملون مع خطاب الرئيس.

الإعلامي إبراهيم عيسى، انتقد بدوره الخطاب بشدة وركز على معلومة السيسي حول الاحتياطي الاستراتيجي من محصول القمح الذي أصرّ السيسي في خطابه أنه يكفي 4 شهور، لكن حِسْبة السيسي خابت عندما أعادها عيسى على الهواء في برنامجه "25/30" على قناة ontv، وكشف عيسى أن الـ800 ألف طن قمح التي تفاخر بها السيسي لا تكفي سوى 25 يوماً وليس أربعة أشهر كما ذكر.

إذا كان هذا تعليق الإعلامي المؤيد، أما الإعلامي المعارض معتز مطر فرفض التعليق على تفاصيل ما جاء بالخطاب، لأنه نفس الكذب المكرر.. حسب وصفه، لكنه علق بكلمة: "مافيش عاش الرئيس"، مؤيداً لكلمة واحدة قالها قائد الانقلاب وهي: "إحنا ماشيين، وماشيين كويس"، مقسما بالله "أيوه إنتو كده كده ماشيين"، ثم أذاع أغنية ساخرة لـ"مشروع كورال"  كرد وحيد على الخطاب تحت عنوان "الريس مش ماشي يا خراشي". وهي الأغنية التي كتبها "مشروع كورال" للرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، خلال ثورة 25 يناير، واستخدم معتز مطر النسخة التي أديت خلال برنامج "البرنامج؟".

ورغم استعداد مؤيديه للخطاب على مواقع التواصل بتدشين وسم #خطاب_الرئيس، الواضح أن الأوامر للجان الإلكترونية كانت قبل الخطاب ومن دون سماعه أو حتى انتظاره، فبدا المشاركون فيه منفصلين عما جاء بالخطاب، يرددون الكلام المكرر نفسه كالببغاوات.

كانت هناك عاصفة من السخرية والتهكم على خطاب السيسي من جانب المؤيدين قبل المعارضين، فقال الصحافي عمرو بدر مؤسس حركة "البداية": "بعد خطاب النهارده.. أقدر أجزم إن أهم إنجاز حققه السيسي خلال سنة أنه أثبت لمعارضيه أنهم صح".

الصحافي عمر الهادي سخر من تصريحات السيسي، حول تجديد الخطاب الديني، قائلاً "السيسي يكلف شركة المقاولون العرب بتجديد الخطاب الديني خلال 3 أشهر"، وعن المفردات المستخدمة في الخطاب، أضاف "السيسي يتحدث عن "استعادة سيناء"، اختيار كارثي للمفردات".

وعن توقيت بث آخر إصدارات صولة الأنصار قبيل خطاب السيسي، علق الصحافي والناشط أنس حسن "توقيت صولة الأنصار ابن لذينة قبل خطاب السيسي اللي بيتكلم فيه عن إنجازات أمنية بسيناء!، والناس قاعدة بتتفرج ع الفيلم".

 محمد الصغير سخر من المستوى الضحل الذي ظهر به السيسي وقال: "حديث مسجل وممنتج ومع ذلك ظهر السيسي بمستواه الضحل كالعادة وحملت العيوب للمونتاج! ﻷن السيسي يخاف يطلع على الهوا ياخد برد، تطلع على ضهرك يا بعيد".

وعن ارتفاع أسعار الخضراوات وخاصة البامية في الآونة الأخيرة، سخر أحد الناشطين وقال: "كون جملة مفيدة من خطاب السيسي وتاخد كيس بامية". في حين تعجب آخر من عدم قطع الخطاب أثناء رفع الأذان وقال: "يعني يقطعو الأغنية عشان الادان وميقطعوش خطاب السيسي عشان الادان".

واعتذر "ميزو" نيابة عن مؤسسة الرئاسة عن تأخر الخطاب والذي أرجعه لكثرة المونتاج وتدخل الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة في محتواه وقال: "معلش يا جماعة على تأخر إذاعة خطاب السيسي المسجل نظراً لعمليات المونتاج التي تقوم بها إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة".

وسخر الحقوقي هيثم أبو خليل من الخطاب الذي استبقه فيديو صولة الأنصار وقال: "خطاب السيسي.. تضع بجواره فيديو صولة الأنصار 2 تعرف طوالي إن عباس كامل كان بيسرق الترامادول من درج ريسه".

وعن مكافحة الإرهاب الذي ادعى السيسي محاربته وتحقيق إنجازات في مواجهته بسيناء سخر جابر: "السيسي: الإرهاب منغّص علينا عيشتنا، قلب أمك يا اخويا مش عارف بقى هنلاقيها من الإرهاب ولا من الأشرار يا مازنجر".

إقرأ أيضاً: "الأشرار" يواجهون السيسي في "#CC_365"

وعن توجيه الإعلام الذي ادعى السيسي عدم التدخل في سياسته التحريرية، علق الصحافي ياسر الزعاترة: "السيسي: "لا أوجه الإعلام.. وإحنا ماشيين كويس ولسه هشتوفوا"، إذا كان كده، واحنا ماشيين كويس.. أمال لو ماشيين مش كويس حيبقى الوضع ازاي؟".

وسخر عمرو من كمية السخرية الناتجة عن مشاهدة الخطاب، وقال "أقترح على التليفزيون إذاعة مقطع يونس شلبي في مسرحية مدرسة المشاغبين بدل خطاب السيسي هيبقى نفس كمية الضحك بس على الأقل يونس شلبي كلامه مفهوم".