خسائر لـ"قسد" والنظام السوري في هجمات بحماة ودير الزور

14 ابريل 2020
الصورة
تكبدت قوات النظام خسائر بشرية بريف حماة (فرانس برس)
+ الخط -

تكبدت قوات النظام السوري، مساء أمس الإثنين، خسائر بشرية جراء هجوم من مجهولين في ريف حماة وسط البلاد، في وقت تكبدت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) خسائر أيضاً بهجوم طاول عناصر لها في ريف دير الزور.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن مجهولين هاجموا مساء أمس مجموعة لقوات النظام السوري في منطقة الخشابية شرق ناحية إثريا في ريف حماة الشمالي الشرقي، ما أسفر عن مقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين بجروح. وذكرت المصادر أن الهجوم بدأ بتفجير عبوة ناسفة بسيارة للدورية، ثم إطلاق نار، قبل فرار المهاجمين إلى جهة مجهولة، فيما رجحت المصادر وقوف تنظيم "داعش" وراء الهجوم أو حدوث عملية انتقام داخلية بين مليشيات النظام.

يشار إلى أن منطقة البادية الممتدة بين محافظات حمص ودير الزور وحماة شهدت الأسبوع الماضي ارتفاعاً في وتيرة الهجمات من قبل تنظيم "داعش" على مواقع وأرتال ودوريات قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له.
وتتمركز أعداد كبيرة من المليشيات المحلية والإيرانية في البادية، على رأسها مليشيا "الدفاع الوطني" والمليشيات التابعة لـ"فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني.

إلى ذلك، هاجم مجهولون بالأسلحة النارية عنصراً في "قسد" ببلدة الشحيل في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتله، في حين فر المهاجمون إلى جهة مجهولة.

وقال الناشط أبو محمد الجزراوي لـ"العربي الجديد"، إن العنصر المقتول كان ضمن الجهاز الأمني لتنظيم "داعش"، قبل أن ينضم لـ"قسد" بعد تسوية وضعه، مرجحاً وجود عملية انتقام وراء مقتله. وذكر الناشط أن مجهولين هاجموا أيضاً حاجزاً لـ"قسد" في قرية الحوايج بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى إصابة اثنين من عناصر الحاجز بجروح.

وتحدثت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" عن هجوم من مجهولين تعرضت له دورية لـ"قسد" في منطقة التموين بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، أعقبه تحليق من قبل الطيران الأميركي فوق المنطقة.

ومنذ بداية الأسبوع الجاري، تعرضت "قسد" لهجمات عدة في ريفي دير الزور والحسكة، وريف الرقة أيضاً، أدت إلى وقوع خسائر بشرية في صفوفها.

وبحسب مصادر لـ"العربي الجديد"، فقد قُتل عنصران من "قسد"، وجُرح ثلاثة آخرون بهجوم من مجهولين على موقع لهم في قرية العريشة بريف الحسكة الجنوبي، القريب من ريف دير الزور، كما تعرضت "قسد" لهجوم في قرية الطكيحي في ريف دير الزور الشرقي الأمر الذي أدى لوقوع إصابات في صفوفها.

كما استهدف مجهولون بعبوة ناسفة سيارة لعناصر "قسد" في حي المرور غرب مركز مدينة الرقة، وهاجموا سيارة بأسلحة نارية في المكان ذاته.

وهاجم مجهولون بعبوات ناسفة خط الغاز الرئيس في محيط مدينة الشدادي، ما أدى لأضرار مادية إثر الانفجار، في حين قُتل عنصر من "قسد" بهجوم لمجهولين طاول دورية على طريق جعبر الطبقة بريف الرقة الجنوبي الغربي.

ويوم السبت الماضي، قُتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين يستقلون سيارة قرب مدرسة علي بن طالب في حي البدو بمدينة الرقة الخاضعة لسيطرة المليشيا، كما وقع انفجار في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ناجم عن قنبلة صوتية ألقى بها مجهولون على سوق المدينة، الخاضعة لسيطرة "قسد" أيضاً.

في السياق ذاته، أصيب عنصر من المليشيا بجروح في قرية الصبحة بريف دير الزور الشرقي، نتيجة إطلاق النار عليه من قبل مجهولين.

ومنذ سيطرة "قسد" على كامل منطقة الباغوز بريف دير الزور الشرقي في مارس/آذار عام 2019، أعلنت القضاء على التنظيم عسكرياً وتعهدت بمواصلة قتاله أمنياً.

المساهمون