خسائر بشرية في هجوم لـ"داعش" على قبيلة الترابين بسيناء

28 ابريل 2017
الصورة
هجوم "داعش" استهدف منازل قبيلة الترابين(أمينة إسماعيل/Getty)
+ الخط -
قتل مدني، وأصيب آخرون، صباح اليوم الجمعة، بهجوم شنه تنظيم "ولاية سيناء"، الذي أعلن مبايعته لـ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على منازل تعود لقبيلة الترابين جنوب رفح في محافظة شمال سيناء، شرق مصر.


وأفادت مصادر قبلية، "العربي الجديد،" بأن "مجموعة من تنظيم داعش هاجمت منازل لعائلة أبو عقلة المنحدرة من قبيلة الترابين جنوب رفح، مما أدى إلى وقوع اشتباك بين الطرفين استمر لساعة كاملة".


وأوضحت المصادر ذاتها، أن الهجوم أدى إلى مقتل مواطن من العائلة المذكورة، يدعى موسى سلامة أبو عقلة، بالإضافة إلى إصابة آخرين، وحرق عدد من السيارات التابعة للعائلة التي تقطن قرية النقيزات في منطقة البرث جنوب رفح.


وأشارت إلى أن الاشتباك أوقع إصابات في صفوف المجموعة المهاجمة التابعة للتنظيم.


ويأتي هذا التطور بعد ساعات من نشر التنظيم، بياناً، يحذر عائلات القبيلة من دعم المسلحين الذين يقفون في وجهه، ويرفضون إجراءاته جنوب رفح والشيخ زويد.


وقتل عدد من قبيلة الترابين، الثلاثاء الماضي، جراء تفجير التنظيم لسيارة مفخخة في تجمع لهم جنوب رفح، فيما أقدمت عناصر من القبيلة على حرق أحد عناصر التنظيم الذي كان محتجزاً لديهم.


وتأتي كل هذه التطورات، وسط غياب تام لقوات الجيش عن المشهد الذي ينذر بالتصعيد خلال الساعات المقبلة.


وتعيش مناطق شمال ووسط سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة منذ 4 سنوات، خسر خلالها الجيش مئات الجنود، وسقط آلاف المدنيين بين قتيل وجريح ومعتقل، فيما تقطن في سيناء عدة قبائل كبيرة العدد أهمها الترابين والرميلات والسواركة وغيرها، وحاول الجيش خلال السنوات الماضية تجييشها لمصلحته، إلا أنها رفضت مراراً ذلك.

المساهمون