خروج المرشد السابق لـ"الإخوان" من المستشفى دون معرفة مكانه

خروج المرشد السابق لـ"الإخوان" من المستشفى دون معرفة مكانه

25 يونيو 2015
+ الخط -

أشار القيادي بحزب الحرية والعدالة، الدكتور أحمد رامي، إلى أنّه تبلّغ من أحد المقربين من أسرة الدكتور محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة "الإخوان المسلمين"، أنّه خرج من مستشفى المعادي دون معرفة مكان تواجده.

عاكف الذي كان يتواجد في المستشفى لتلقيه العلاج، فوجئت أسرته بعدم تواجده هناك وعدم معرفة مكانه للاطمئنان عليه.

وأوضح رامي في حديث لـ "العربي الجديد"، أنه كانت لديه معلومة عن اختفاء المرشد السابق للجماعة من المستشفى وعدم معرفة مكان تواجده، منذ صباح الأربعاء، بيد أنه لم يتحدث في الأمر حتى تظهر أي معلومة جديدة عن مكانه، معتبراً "أنه لو تم نقل عاكف إلى أحد السجون لكان أهله يعرفون بالأمر، ولكن هذا لم يحدث حتى الآن".

كما ألمح إلى إمكانية نقله إلى أحد مستشفيات أي سجن أو تواجده في حبس انفرادي، مما يصعب الوصول لمعلومة حول مكان تواجده.

ولم يستبعد القيادي في "الحرية والعدالة"، خضوع عاكف إلى تحقيقات جديدة في أحد مقرات الأمن بعد خروجه من المستشفى، أو ربما يجري التفاوض معه من قبل النظام الحالي.

دلالات