خبراء أمميون يدعون لتحرك عاجل لوقف "ابادة" الأيزيديين

12 اغسطس 2014
+ الخط -

دعا خبراء للامم المتحدة في مجال حقوق الانسان الثلاثاء في رسالة إلى المجتمع الدولي لتحرك عاجل لمنع حصول "ابادة" للايزيديين في العراق على يد تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف.

وأكدت الخبيرة في مسائل الأقليات لدى الأمم المتحدة ريتا اسحق في بيان نشر في جنيف على "وجوب اتخاذ كافة التدابير الممكنة على عجل لمنع ارتكاب فظائع جماعية وابادة محتملة في الساعات والايام المقبلة".

وقالت في هذه الرسالة التي تحمل تواقيع عدد من خبراء الامم المتحدة "ان مسؤولية حماية الشعوب من خطر جرائم مريعة تعود الى الحكومة العراقية والمجتمع الدولي على حد سواء".

وقد لجأ عشرات الاف الاشخاص من اقلية الايزيديين الى جبال سنجار هربا من زحف جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية.

واكدت المفوضية العليا للاجئين الثلاثاء ان 35 الف شخص هربوا من منطقة سنجار ولجأوا خلال ال72 ساعة الاخيرة الى محافظة دهوك باقليم كردستان العراق مرورا بسوريا. والواصلون الجدد يعانون من الاعياء الشديد والاجتفاف.

واوضح المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ادريان ادورادز "نقدر ان 20 الف الى 30 الف شخص ما زالوا عالقين في جبال سنجار بلا مأوى وبدون امان محرومين من الغذاء والمياه".

واضاف "ان الوصول الى هذه الاسر محدود جدا". ونقلت المفوضية العليا عن رئيس بلدية زاخو ان هذه المدينة في كردستان العراق القريبة من الحدود التركية تستضيف الان اكثر من مئة الف نازح عراقي غالبيتهم من سنجار وزمار اللتين طردوا منهما من قبل مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية خلال الاسبوع المنصرم.

وفتحت السلطات المحلية مدارس ومباني عامة لايواء النازحين، فيما احتمى اخرون تحت الجسور او في مبان قيد الانشاء بحسب المفوضية العليا للاجئين.