خافيير بارديم يناشد الأمم المتحدة: "أنقذوا محيطاتنا"

20 اغسطس 2019
الصورة
اختار "تايمز سكوير" لنشر رسالته (لويك فينانس/فرانس برس)
+ الخط -

وقع اختيار الممثل العالمي خافيير بارديم، على ساحة "تايمز سكوير" في مدينة نيويورك الأميركية، أمس الإثنين، لتكون منبراً ينشر منه رسالته الداعية للحفاظ على المحيطات.

ودعا النجم الإسباني، الحاصل على جائزة "أوسكار"، زعماء العالم إلى وضع معاهدة لحماية 30 في المائة من محيطات العالم، بحلول عام 2030. وقال إن الضغط الذي تتعرض له الحياة البرية في يومنا هذا "لم يسبق له مثيل".

وكانت جماعة "غرينبيس" (السلام الأخضر) المعنية بالدفاع عن البيئة قالت إن نفايات بلاستيكية ومواد كيميائية سامة عُثر عليها في مناطق نائية، في القارة القطبية الجنوبية، هذا العام تقدم دليلاً إضافياً على أنّ التلوث يمتد وينتشر حتى إلى أطراف كوكب الأرض.

وأفاد برنامج الأمم المتحدة للبيئة بأنه رصد التلوث الناجم عن المواد البلاستيكية من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي، وفي أماكن نائية منها خندق ماريانا، وهو أعمق جزء من محيطات العالم، في المحيط الهادئ.

وأضاف أن أقل من عشر كمية البلاستيك المصنوع يعاد تدويرها، وأنّ على الحكومات التفكير في حظر أو فرض ضريبة على الأكياس أو عبوات الطعام التي تستخدم مرة واحدة، للحدّ من التلوث.

(رويترز)

المساهمون