خارجية السيسي تحذّر من "اتهام السعودية جزافاً" بقضية خاشقجي

خارجية السيسي تحذّر من "اتهام السعودية جزافاً" بقضية خاشقجي

15 أكتوبر 2018
+ الخط -
أصدرت وزارة الخارجية المصرية، مساء الأحد، بياناً أعلنت فيه تأييدها الضمني للموقف السعودي في قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وقال البيان إن مصر تتابع القضية، وتؤكد أهمية الكشف عن حقيقة ما حدث في إطار تحقيق شفاف، مع التشديد على خطورة استباق التحقيقات وتوجيه الاتهامات جزافاً.

وحذر البيان على لسان حكومة مصر من "محاولة استغلال هذه القضية سياسياً إزاء المملكة العربية السعودية بناءً على اتهامات مُرسَلة"، مؤكدة "مساندتها للمملكة في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث".

وكانت السعودية قد أصدرت بياناً اليوم أعلنت فيه تقديرها لما سمّته "الوقفة الإيجابية" للحكومات الصديقة، ومعارضتها لإلقاء التهم على السعودية من دون دليل، بينما لم تكن مصر قد أصدرت أي بيان عن القضية حتى مساء اليوم.

وعلى الرغم من أن إدانة العالم كله، من أقصاه إلى أقصاه، لمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، فإن الجامعة العربية، أصدرت بياناً هزيلاً، ليس لإدانة القاتل، ولكن لمواجهة الحملة العالمية وتوجيه الاتهامات المباشرة إلى السعودية وإلى ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان، وأعلن البيان رفض التلويح بفرض عقوبات على المملكة العربية السعودية أو توجيه تهديدات إليها.

وجاء البيان على لسان مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية، تعقيباً على التصريح الصادر عن مسؤول في السعودية، برفض المملكة لأي تهديدات أو تلويح بفرض عقوبات اقتصادية أو استخدام للضغوط السياسية.

وقال المصدر إنه "من المرفوض تماماً في إطار العلاقات بين الدول التلويح باستخدام العقوبات الاقتصادية كسياسة أو أداة لتحقيق أهداف سياسية أو أحادية"، مضيفاً أنه "في ما يخص مسألة اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، فإن السلطات السعودية كانت قد أعلنت بوضوح تام تعاونها في إطار التحقيقات الجارية في هذا الصدد، الأمر الذي يستلزم عدم الانجرار للتجني على المملكة، من خلال توجيه تهديدات إليها أو ممارسة ضغوط عليها".

وأعرب المصدر المسؤول عن "التطلع لأن تشهد الفترة القريبة المقبلة جلاء الحقيقة في هذا الصدد، بما من شأنه أن يغلق الباب أمام أي تصعيد يمكن أن يؤثر على أمن واستقرار المنطقة، سواء على المستوى السياسي أو المستوى الاقتصادي، ومع الأخذ في الاعتبار الدور الهام للمملكة العربية السعودية في الحفاظ على الأمن والاستقرار إقليمياً ودولياً"، بحسب البيان.