حوار من تحت الأنقاض بين جندي عراقي و"داعشي"

الموصل
العربي الجديد
01 اغسطس 2017
+ الخط -
بالتزامن مع استمرار عمليات التفتيش والبحث عن عناصر لتنظيم "داعش" في المدينة القديمة بالموصل وأحياء أخرى مجاورة، بهدف تطهير تلك المناطق، ظهر فيديو، أخيراً، لجنود عراقيين يحاولون إخراج عناصر لـ"داعش" من تحت الأنقاض. 

وأظهر مقطع فيديو قصير سربه ناشطون من مدينة الموصل، أفراداً من الجيش العراقي وهم يتحدثون مع ما يفترض أنه مسلح من تنظيم "داعش" محاصر مع آخرين تحت أنقاض مبنى يحوي على سرداب في المدينة القديمة، سقط عليهم خلال تحصنهم فيه، إثر قصف للطيران الأميركي.

وأُعلن عن تحرير الموصل بشكل كامل في العاشر من الشهر الجاري بعد معارك دامت لأكثر من تسعة أشهر.

ومن خلال الحديث المتبادل بين الجنود وعنصر من "داعش"، يظهر وجود أربعة عناصر من التنظيم اثنين منهم قتلا بينما يوجد اثنين آخرين على قيد الحياة.

ويتحدث أحد الجنود مع عضو تنظيم داعش" من تحت الأنقاض، قائلاً له "اطلع". فيرد عليه "يول تعبان ما أقدر اطلع". فيرد عليه الجندي سائلاً عن اسمه؟ ليرد عنصر "داعش" إن اسمه "علي".

ويتحدث الجندي مجدداً، بحسب مقطع الفيديو، "علي اطلع ولك الراي والأمان، اطلع". فيرد عليه: أقلك ما أقدر اطله. ليكرر الجندي السؤال مرة أخرى، فيرد عضو تنظيم "داعش" بالقول "وجع"، وهي كلمة شتيمة في اللهجة العراقية، ليفقد الجندي العراقي أعصابه ويقول له "خليك تحت الأنقاض حتى تموت إنت كنت ترمي النار على الهمرات (عربات الهمر العسكرية)".

ووفقاً لمصادر الجيش العراقي، فإن الفيديو صوّر في المدينة القديمة، التي تضم عشرات السراديب تحت الأرض بعضها يعود لمئات السنين يستخدمها "داعش" في تنقلاته.

وما زالت عمليات التفتيش والبحث جارية بالمدينة القديمة بالموصل وأحياء أخرى مجاورة، بالتزامن مع عمليات انتشال الجثث للضحايا المدنيين، من تحت أنقاض منازلهم التي دخلت أسبوعها الثالث.





دلالات

ذات صلة

الصورة

سياسة

شنت قوات الأمن في مدينة إسطنبول التركية، فجر اليوم الخميس، عملية أمنية ضد تنظيم "داعش".
الصورة

سياسة

اعتقلت السلطات الأمنية التركية، اليوم الأربعاء، 13 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم "داعش" و"هيئة تحرير الشام"، وذلك في عمليات أمنية متزامنة نفذت في وقت مبكر من صباح اليوم في مدينة إسطنبول.
الصورة
سياسة/القوات العراقية/(أوزين جولا/الأناضول)

سياسة

أعلنت السلطات الأمنية العراقية، اليوم الخميس، انطلاق عملية تفتيش واسعة لملاحقة بقايا مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، في الحدود المشتركة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، شمال شرقي البلاد، واللتين تشهدان تراجعاً بالملف الأمني خلال الفترة الأخيرة.
الصورة
هجوم على سجن في أفغانستان-نورالله شيرزادا

أخبار

أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم الاثنين، انتهاء الهجوم على سجن مدينة جلال أباد، مركز إقليم ننجرهار شرقي أفغانستان، بعد أكثر من 20 ساعة من المواجهات بين قوات الأمن والمهاجمين. وقد تبنّى تنظيم "داعش" المسؤولية.