حنين زعبي: متمسكون بمواقفنا ونضالنا إنساني عادل وأخلاقي

حنين زعبي: متمسكون بمواقفنا ونضالنا إنساني عادل وأخلاقي

09 ديسمبر 2014
الصورة
زعبي: أنا أدافع عن حق شعبي (لور مزراحي/فرانس برس)
+ الخط -

شدّدت النائبة عن حزب "التجمع الوطني الديموقراطي"، حنين زعبي، اليوم الثلاثاء، على أنّ "قرارات الكنيست لن تهزّنا، نحن متمسكون بمواقفنا المبدئية ومستمرون في نضالنا، لأن نضالنا هو نضال إنساني عادل وأخلاقي، علينا أن نهزم العنصريين".

وجاء ذلك، عقب جلسة المحكمة العليا الإسرائيلية، التي أرجأت إصدار قرارها بشأن الالتماس الذي قدمته زعبي، ضد قرار لجنة "السلوك والآداب"، في الكنيست، القاضي بإبعادها عن الجلسات البرلمانية لمدة ستة أشهر. وأشار القضاة إلى أنّ "القرار سيصدر في الأيام القريبة".

واعتبرت النائبة العربية، التي حاول عدد من أنصار اليمين المتطرّف خلال استراحة المحكمة التعرض لها، عبر الصراخ في وجهها بأنّه "يتعين الحكم عليها بالسجن المؤبد وإبعادها إلى سورية"؛ أنّه "فقط هكذا نضال يهزم العنصريين واليمين، وليس التأتأة في المواقف عن حق الأفراد وعن حق الشعوب في الحياة والحرية والنضال من أجلهما".

وأوضحت زعبي، أنّ "كل عمل سياسي سيغدو فائضاً عن الحاجة إذا ما أعطت المحكمة الإسرائيلية الضوء الأخضر لطغيان الأغلبية والضوء الأخضر لانفلات الفاشيين والعنصريين، أنا أدافع عن حق شعبي، أنا أدافع عن الطريق الوحيد للعدالة، والطريق الوحيد للمساواة والحرية".

ونظرت المحكمة العليا صباح اليوم، الثلاثاء، بهيئة قضائيّة مكوّنة من خمسة قضاة في الالتماس الذي قدّمته النائبة بواسطة مركز "عدالة" وجمعيّة حقوق المواطن ضدّ قرار الكنيست إبعادها.

وكانت اللجنة "الآداب" البرلمانيّة قد أصدرت قراراً، تبنته فيما بعد الهيئة العامة للكنيست، بإبعاد زعبي عن جلسات الكنيست ولجانها لمدة ستة أشهر، وذلك في أعقاب تصريحات سياسية أدلت بها في مقابلة إذاعية، حول خطف المستوطنين الثلاثة في يونيو/حزيران الماضي.

وجاء في الالتماس الذي قدّمته المحاميّة ميسانة موراني، والمحامي حسن جبارين من مركز "عدالة"، والمحامي دان ياكير من "جمعية حقوق المواطن"، أن قرار اللجنة التأديبيّة إبعاد النائبة زعبي من جلسات الكنيست على خلفيّة تصريحاتها السياسيّة، بما في ذلك جلسات اللجان المختلفة، لمدّة نصف سنة حتّى نهاية يناير/كانون ثاني 2015، إنّما هو قرار اتّخِذَ دون أن تكون للجنة صلاحية اتخاذه، بحيث أن ما تقدّمت به النائبة زعبي كان جزءاً من حقّها في التعبير السياسي عن الرأي، ولا تشكّل مخالفةً سلوكيّة.

وحضر جلسة اليوم النائبان، جمال زحالقة وباسل غطاس، وعضوا المكتب السياسي للتجمع، جمعة الزبارقة ومراد حداد، وعضو اللجنة المركزية للتجمع عزالدين بدران والمحامي علاء محاجنة، إضافة لعشرات النشطاء.

المساهمون