حنكة "الثعلب غالياني"..أذكى 10 صفقات في عهد برلسكوني

14 ابريل 2017
الصورة
غالياني وبرلسكوني شكّلا ثنائياً مذهلاً (Getty)
+ الخط -
"أنا رجل كبير في السن وحكيم، لكن في الملعب تفعل دائماً أموراً مجنونة، وهذا لأنني مشجع كبير"، بهذه الكلمات وصف نائب رئيس ميلان سابقاً، أدريانو غالياني، نفسه دائماً. إنه الرجل الثاني في ميلان بعد سيلفيو برلسكوني، أو ربما يمكننا القول إنه صانع أمجاد الفريق بالمساواة مع الرئيس الذكي. الاثنان شكلّا ثنائياً ذهبياً لن يتكرر، حنكةَ ذكاء، وتحركاً في الوقت المناسب.

كان برلسكوني رجلاً سياسياً محنكاً طبعاً، وقضى فترة طويلة في رئاسة الحكومة الإيطالية، ولكن ميلان كان دائماً في قلبه وعقله، كان يتابع من الملعب وعن قرب في الكثير من الأوقات، وتحديداً في سان سيرو، يتدخل تارةً في الصفقات ويطلب من المدربين بعض الخطط طوراً آخر. وفي المقابل كان غالياني "الرجل الثعلب"، هو من يدبر ويخطط ويحضر للتعاقدات المفاجئة والتي لا يتوقعها أحد، وهنا سنتحدث عن أبرز 10 لاعبين استقدمهم أدريانو طبعاً بعلم "البريزيدنتي"، وذلك على خلفية بيع ملكية الفريق.

ماركو فان باستن
لا يستطيع أحدٌ التقليل من قيمة التعاقد مع ماركو فان باستن، وكذلك رود غوليت وفرانك ريكارد، هذا الثلاثي الهولندي الذي شكل جزءاً كبيراً من تاريخ ميلان، وكان غوليت الأغلى بين الثلاثة، فحينها دفع برلسكوني 7.2 ملايين يورو للتوقيع معه، رغم أن أيندهوفن كان متردداً في بيعه، فنجح غالياني على إثر ذلك في إقناع أياكس للتخلي عن صاحب الـ22 عاماً بمبلغ 600 ألف يورو، وهذا التعاقد يقال إنه أحد أعظم الأعمال التجارية على الإطلاق في كرة القدم، فباستن صنع لنفسه هناك اسماً تاريخياً وبات صاحب الرقم 9 المرعب.

أندريا بيرلو
قضى بيرلو ثلاث سنوات في الفئات العمرية لنادي إنتر ميلان، ولعب بعدها معاراً لبريشيا وريجينا، ولكن القيّمين على النيراتزوري ربما لم يُؤمنوا بقدراته، فتحرك حينها غالياني نحو المعسكر الآخر في مدينة ميلانو، وتعاقد معه مقابل 18 مليون يورو، وبعدها طوّر المدرب كارلو أنشيلوتي بيرلو بشكل كبير وبات أحد ركائز الفريق، ويُعتبر من أفضل لاعبي الوسط في التاريخ.

أليساندرو نيستا
كان نيستا أحد أفضل المدافعين في الدوري الإيطالي وقائداً لنادي لاتسيو لسنوات، وكانت الفرق الكبيرة خارج إيطاليا تسعى خلفه، عانى آنذاك لاتسيو من أزمة مالية قبل موسم 2002-2003، هذا الأمر دفع غالياني للتحرك بأسرع وقتٍ ممكن لإنفاق مبلغ كبير في ذلك الوقت وصل إلى 30 مليون يورو، وبدأ نيستا الرحلة في النادي اللومباردي، وفي أول موسم حقق لقب دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس، وهو يعتبر من أفضل المدافعين في تاريخ الساحرة المستديرة.

جينارو غاتوزو
انطلقت مسيرة غاتوزو في عالم كرة القدم سنة 1995 فلعب في البداية لصالح نادي بيروجيا ثم رنجرز الاسكتلندي قبل أن ينتقل لنادي ساليرنيتانا الإيطالي، ومن دون شك كان لغالياني وبرلسكوني نظرةٌ ثاقبة في اختيار اللاعبين، فسنة 1999 دفع ميلان مبلغ 8 ملايين يورو لصاحب الشخصية الغريبة، واستطاع حينها غاتوزو أن يثبت نفسه في أول عام ليتم استدعاؤه إلى المنتخب الإيطالي أيضاً.

كافو
حقق ربما كافو كل ما يحلم به أي لاعب كرة قدم في العالم، لقب المونديال ودوري الأبطال والكثير من الألقاب الأخرى وربما كان أبرزها مع ميلان، فيوم انتهى عقده مع روما سنة 2003، كان قريباً من الرحيل إلى يوكوهاما مارينوس، لكن الظهير البرازيلي غيّر رأيه، وبطبيعة الحال لم يكن السبب الرئيسي انتشار فيروس السارس التاجي في المنطقة الآسيوية، إذ تحرك حينها غالياني ووقع مع اللاعب بدون دفع أي مبلغ إذ كان اللاعب حراً وبدون نادٍ، وقدم هناك كافو مستوى رائعاً ومميزاً.

ماسيمو أمبروزيني
في عام 1995 دفع غالياني مبلغ 1.8 مليون يورو لنادي تشيزينا، من أجل التعاقد مع لاعب شاب لم يخض سوى موسمٍ واحد في دوري المحترفين، وبعمر أقل من 18 عاماً، هذا الأمر فاجأ البعض لكن أمبروزيني شكل حالة استثنائية في ميلان وحصد الكثير من الألقاب مع الفريق الذي غادره في صيف عام 2014.

ريكاردو كاكا
في التعاقدات الصيفية عام 2003 ضم ميلان البرازيلي الشاب، ريكاردو كاكا، إلى ميلان، كانت تلك الصفقة "ضربة معلم"، فمبلغ الـ8.5 ملايين يورو التي دُفعت لنادي ساو باولو كانت قليلة جداً على مردود النجم البرازيلي، الذي صال وجال لسنوات مع الفريق، حتى استطاع أن يحرز لقب دوري أبطال أوروبا عام 2007 وحصده الكرة الذهبية في ذات العام بعد أداء خرافي، وبعدها بيع كاكا للريال مقابل 70 مليون يورو ليعود في 2013 من دون مقابل بصفقة انتقال حرّ، وطبعاً هذا الأمر عاد بالنفع على الفريق من حيث بَيع قمصان اللاعب المميز.

فيليبو إنزاغي
كان المهاجم الإيطالي معروفاً بشكل كبير على الساحة المحلية والعالمية حين شكل ثنائياً رائعاً مع أليساندرو ديل بييرو في يوفنتوس، لكن قدوم المهاجم الفرنسي ديفيد تريزيغه إلى الفريق جعله جليس دكة البدلاء سنة 2000، فانتقل في الموسم التالي إلى ميلان مقابل 31 مليون يورو، وهناك لعب جنباً إلى جنب مع المهاجم شيفشينكو وقادا الفريق لألقابٍ عديدة على غرار لقب دوري أبطال أوروبا أمام اليوفي، فيما تكفّل هو في تتويج الروسونيري باللقب ذاته أمام ليفربول عام 2007.

تياغو سيلفا
انضم المدافع البرازيلي تياغو سيلفا في شهر ديسمبر 2008 إلى ميلان قادماً من نادي فلومينيزي مقابل 10 ملايين يورو، وهناك تحوّل اللاعب إلى أحد أفضل المدافعين في العالم بعد ذلك، وساعدهم في تحقيق آخر لقب للدوري تحت قيادة المدرب ماسمليانو أليغري، ليُقدم ميلان بعدها على بيعه لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 42 مليون يورو في عام 2012.

كلارنس سيدورف
كان إنتر قد تعاقد مع الهولندي سيدورف مقابل 24 مليون دولار أميركي من ريال مدريد، وبعد مكوثه عامين هناك، أقنع غالياني القيّمين على النيراتزوري  بعقد صفقة تبادل، تقضي برحيل فرانسيسكو كوكو إلى إنتر وقدوم سيدورف إلى ميلان، وبالفعل حصل هذا الأمر، لكن الأول فشل ولم يلعب سوى 27 لقاء فيما بات لاعب الوسط الهولندي أحد أبرز الأسماء في تاريخ الروسونيري، وتعتبر هذه الصفقة من أكثر الخدع المثيرة التي قام بها غالياني.

دلالات

المساهمون