حملة مداهمات لمنازل معارضي الانقلاب بالإسكندرية استباقا لذكرى الثورة

حملة مداهمات لمنازل معارضي الانقلاب بالإسكندرية استباقا لذكرى الثورة

17 يناير 2016
الصورة
حملة المداهمات تستبق ذكرى 25 يناير (Getty)
+ الخط -
قررت نيابة أمن الدولة العليا بالإسكندرية، شمال مصر، حبس 40 متهماً من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين 15 يوماً على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بالتخطيط لارتكاب أعمال تخريب لإحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، والسعي إلى نشر الفوضى وإسقاط النظام القائم.

وزعم محضر التحريات المقدم من الأجهزة الأمنية حول ضبط المعتقلين أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني، تفيد بقيام مجموعة من المنتمين إلى جماعة الإخوان بالتخطيط لممارسة أعمال العنف، وتوصلت التحريات إلى قيام 71 متهما بتكوين خلية إرهابية للتحريض على الشغب في ذكرى يناير/ كانون الثاني وزعزعة الاستقرار.

وبحسب مزاعم المحضر، فقد عثر بعد تفتيشهم على أجهزة كمبيوتر، ومنشورات تحريضية، وإشارات رابعة، إلى جانب العديد من المستندات والأوراق التنظيمية التي تضمنت تحركات التنظيم خلال الفترة المقبلة، لنشر الفوضى والسعي إلى إسقاط النظام القائم.

وقال شهود عيان إن أجهزة الأمن شنت حملة مداهمات واسعة لمنازل معارضي النظام الحالي في مناطق مختلفة بالمحافظة فجر اليوم واعتقلت خلالها عدداً من المنتمين لجماعة الإخوان بتهمة المشاركة في المظاهرات والقيام بأعمال شغب، والتحضير لأعمال عنف.

وأوضح الشهود أن قوة من الشرطة المصرية داهمت منازل العشرات من أنصار الرئيس مرسي وأعضاء التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في وقت متأخر من الليل وقامت بالاستيلاء على متعلقاتهم الشخصية والعبث بمحتوياتها وترويع أطفالهم وأهليهم وقت اقتحامها رغم أنهم لم يكونوا متواجدين.

اقرأ أيضاً: الأمن يخلي سبيل شقيق مرسي ويتهيأ لمواجهة متظاهري يناير

المساهمون