حملة تضامنية مع طالبات معتصمات في سفارة اليمن بموسكو

05 أكتوبر 2019
أطلق ناشطون حملة تضامنية على مواقع التواصل الاجتماعي مع ثلاث طالبات مبتعثات أعلنّ اعتصامهن في السفارة اليمنية بموسكو للمطالبة بإطلاق مستحقات مالية متوقفة.

واتّهمت الطالبات في بيان لهنّ، وزارة التعليم العالي بالمماطلة لما يربو على ثلاث سنوات بدفع مستحقات مالية متوقفة منذ عام 2016 والتسويف في اعتماد المنح المالية حسب الاستحقاق والجدارة.

وقال البيان إنه "بعد أن طفح الكيل، قرّرت الطالبات الاعتصام في مبنى السفارة اليمنية بموسكو حتى تنفذ كل المطالب دون أي مماطلة أو تسويف".

واتهمت الطالبات إدارة السفارة بمنع دخول الطعام والشراب إليهنّ، ما اضطرهن إلى إعلان الإضراب عن الطعام كخطوة تصعيدية ثانية، مناشدات الرئاسة والحكومة التدخل.

الاعتصام كان له أثر في التضامن على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلق مغردون وسوم #معاناة_الطالبات_في_الخارج#ستة_أشهر_بدون_مستحقات#اصرفوا_مستحقات_الطلاب للضغط على الحكومة من أجل دفع المستحقات المالية.

وكتبت صفية مهدي على "تويتر": "في اليمن تواجه الفتاة شتى أنواع الصعوبات حتى تصل إلى هدفها وإثبات ذاتها، وما إن تتخطى العادات والتقاليد والقيود، وتستطيع السفر للدراسة في دولة خارجية، حتى تتبعها المصاعب بانقطاع المستحقات".

فيما تساءل سياف عامر: "إلى أيّ مستوى من التدني الأخلاقي والقيمي والحسّ الوطني وصل الحال بمسؤولينا لأن تضطر زميلاتنا إلى الاعتصام كحل أخير للمطالبة بمستحقاتهن؟ فهذه جريمة لن يغفرها لنا التاريخ".

وأكد عبد الغني العامري وقوفه مع الحملة للطلبة والطالبات على حد سواء، "الكل يعاني، ما ذنب طالب أو طالبة ابتعثوها إلى مصر أو الجزائر أو أي دولة أخرى ينتظرون مستحقاتهم من ستة أشهر، المصيبة الكبيرة أن دولتنا ترسل مبتعثين جدداً ولم يدفعوا مستحقات السابقين".

وقالت هلا السعدي في تغريدة على "تويتر": "لأني كنت على يقين أني لو بهرب من جحيم الحرب في اليمن (2015) وأخذ منحة من وزارة التعليم العالي فبغترب وأعيش الجحيم في بلاد لا أعرفها ولا تعرفني وأكون أفنيت شبابي مرتين. وهذا الذي يحصل حالياً".

ويلجأ طلاب اليمن المبتعثون في الخارج إلى مواقع التواصل الاجتماعي لإيصال احتجاجاتهم التي ينفذونها أمام مقارّ السفارات اليمنية بعد أن تتقطع بهم السبل وتمتنع السلطات المعنية عن تنفيذ مطالبهم.


وكتبت سحر الصبري، وهي إحدى الطالبات المعتصمات، تدوينة على "فيسبوك"، قائلة: "سفارتنا الموقرة حاطينا بين خيارين لا ثالث لهما، يا تفقع عينك اليمنى، ولا أفقع عينك اليسرى وأنت اختار، قسماً بالله إنه سجن، حتى السجون فيها سرير ينسدح فيه السجين، ادعي لنا يا أماه لعله يفكّ أسرنا".

ذات صلة

الصورة
اعتقال مرتزقة فاغنر في بيلاروسيا

أخبار

كشف القنصل الروسي في مينسك، كيريل بليتنيف، اليوم الإثنين، أن 33 مواطناً روسياً أُوقفوا في بيلاروسيا، للاشتباه بانتمائهم لشركة "فاغنر" العسكرية الخاصة، كانوا متجهين إلى إحدى بلدان أميركا اللاتينية، مع محطة ترانزيت إضافية في إسطنبول.
الصورة
قوات النظام السوري/فرانس برس

أخبار

قُتل ثلاثة مدنيين وجُرح سبعة آخرون فجر اليوم الإثنين، جراء قصف جوي روسي وقصف مدفعي من قوات النظام السوري على أطراف مدينة بنش في ريف إدلب الشرقي شمال غرب سورية، في حين صدّت المعارضة السورية المسلحة هجوماً للنظام في ريف اللاذقية.
الصورة
ليبيا

سياسة

تزايد التقارب الروسي التركي من جهة، والروسي الجزائري من جهة ثانية، من أجل الضغط على الطرفين المتقاتلين في ليبيا للعودة إلى المسار السياسي، والإبقاء حالياً على خطوط المواجهة كما هي، وهو ما يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يضغط للتوصل إليه أيضاً.
الصورة

أخبار

سير الجيشان الروسي والتركي دورية مشتركة على الطريق الدول "M4" حلب اللاذقية وسط إجراءات أمنية مشددة، ومرت الدورية على كامل الجزء الخارج عن سيطرة النظام السوري في ريف إدلب، وذلك بعيد ساعات من قصف متبادل بين قوات النظام والمعارضة في المنطقة.