عودة حملة #باطل: "تحرير 100 مليون مصري من سجن السيسي"

03 اغسطس 2019
الصورة
عنوان الحملة: "سجن مصر باطل" (الأناضول)
دشّن ناشطون وحقوقيون مصريون حملة "سجن مصر باطل"، وهي امتداد لحملة "باطل" التي انطلقت في إبريل/ نيسان الماضي، تزامناً مع تعديلات الدستور التي قام بها نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي. وقد رفعت الحملة هذه المرة شعار "تحرير 100 مليون مصري في سجون العسكر".

وتطالب الحملة على موقعها الإلكتروني الجديد، والمتوقع حجبه مثل سابقيه: "بالإفراج عن 100 مليون مصري مسجونين من قبل النظام العسكري المستبدّ في مصر، والإفراج عن المعتقلين السياسيين والمختفين قسرياً". ودعت إلى: "المطالبة بالرقابة الدولية الفورية والمستمرة على كل سجون مصر ومراكز الاعتقال والتعذيب التابعة للشرطة والجيش".

وحثّ ناشطون وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي، على التدوين على وسم #باطل للتضامن مع الحملة. وقد جاء على حساب الحملة على "تويتر": "‏‏شاركونا التصويت وقولوا معانا سجن مصر ‎#باطل".

وكان أيمن أبو زيد من المستجيبين، وكتب عبر الوسم: "‏باطل وكلك فشل وغبي وعبيط والمشكلة انك مصدق انك بتضحك على المصريين... المصريين كلهم عارفين انك فاشل... #باطل". وغرد صاحب حساب "شاعر الحب": "‏‎جمهورية من ورق يعيش فيها السارق دون قلق ويكسب المال دون عرق وينام فيها المسؤول دون أرق والقانون فيها حبر على ورق. #اطمن_انت_مش_لوحدك #باطل".

واختصر رشاد القصة: "‏حكم العسكر باطل ‎#باطل"، وكتب أحمد أبو الفتوح: "لازم نقوم الحالة بقت تحت الصفر ومفيش أمل تاني".

وشارك نور: "‏‎#باطل.. حكم السيسي الخاين باطل.. ظلم الشعب المصري باطل.. اعتقال مصر والمصريين باطل.. القتل للأبرياء بكل أشكاله باطل. ‎#ارحل_يا_سيسي".

وعلق حساب "مصريون صامدون": "‏‎#الإنقلاب ‎#باطل ‏وكل ما ترتب عليه ‎#باطل". بينما شارك "صعيدي": "ندعمكم ومستعدون لأي تحرك حقيقي وإن خرجت لوحدي.. صعيدي في الحق". وحذر محمد ميزو ساخراً: "#باطل.. بس يا رب يبقى بفايدة.. كل مره نقول فيها باطل بيلزق أكتر في الكرسي".

تعليق: