حملة إسرائيلية لمعاقبة "أبناء سخنين" لتكريمه أمير قطر وبشارة

19 أكتوبر 2014
الصورة
بشارة أمّن دعماً قطرياً للفريق (خالد فزّع/فرانس برس)
+ الخط -
دعا وزراء في الحكومة الإسرائيلية، اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، إلى فرض عقوبات على فريق كرة القدم لمدينة سخنين (أبناء سخنين) من الداخل المحتل، وذلك إثر قيام إدارة الفريق، أمس السبت، بتقديم دروع تكريمية لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والمفكر العربي الدكتورعزمي بشارة، لتأمين بشارة دعم قطري بقيمية مليوني دولار لفريق أبناء سخنين.

وخرجت الدعوات لمعاقبة الفريق من كل من وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، ووزيرة الرياضة ليمور ليفنات. صاحبتها حملة تحريضية في الصحافة الإسرائيلية على الفريق العربي .

وانضم ليبرمان إلى الحملة، إذ دعا عبر صفحته على موقع "الفيسبوك" إلى معاقبة الفريق العربي وإخراجه من الدوري، واتخاذ خطوات مشددة بحقه، فيما اعتبرت وزيرة الرياضة الإسرائيلية ليمور ليفنات أن  الفريق تجاوز الخطوط الحمراء.

وكانت دولة قطر قد تبرعت، قبل أكثر من عشر سنوات، لبناء أول مجمّع رياضي للفلسطينيين في إسرائيل، في مدينة سخنين أُطلق عليه اسم "استاد الدوحة".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الأحد، أن هناك دعوات رسمية لتقديم فريق سخنين إلى لجنة الطاعة في اتحاد كرة القدم الإسرائيلية واتخاذ خطوات ضد الفريق العربي.

وتتعرض دولة قطر إلى حملة تحريض إسرائيلية على كافة المستويات شملت ترويج شائعات حول شبهات في اتخاذ قرار احتضان قطر لكأس العالم في كرة القدم. وذلك على خلفية وقوفها إلى جانب المقاومة الفلسطينية، وطرحها مبادرة لوقف إطلاق النار خلال العدوان الأخير على غزة تحمي مصالح المقاومة.

المساهمون