حمدوك لبومبيو: الحكومة الحالية غير مفوضة بالتطبيع مع إسرائيل

25 اغسطس 2020
الصورة
حمدوك طلب من بومبيو الفصل بين شطب السودان من قائمة الإرهاب والتطبيع (Getty)
+ الخط -

أبلغت الحكومة السودانية، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي يزور البلاد، أنها لا تملك تفويضاً للاستجابة لطلب واشنطن تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وذكر وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية، فيصل محمد صالح، في بيان صحافي، تلاه بعد مباحثات أجراها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مع بومبيو، الذي وصل إلى الخرطوم اليوم، أن حمدوك أوضح خلال اللقاء أن مهام الحكومة الانتقالية الحالية لا تعطيها مهمة التقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل، وأن ذلك الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي في البلاد.

وأشار البيان إلى أن المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض بأجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال، وتحقيق السلام، والاستقرار في البلاد وصولاً لقيام انتخابات حرة، مبيناً أن رئيس الوزراء السوداني، دعا الإدارة الأميركية لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ومسألة التطبيع مع إسرائيل.

وأوضح أن اللقاء بين حمدوك وبومبيو ناقش كذلك الأوضاع في السودان، ومسار العملية الانتقالية والعلاقات الثنائية بين البلدين ومساعي رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مشيراً إلى أن وزير الخارجية الأميركي أكد دعم الإدارة الأميركية للعملية الانتقالية في السودان، كما أكد دعمهم لعملية السلام وجهود تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور، وبقية المناطق المتأثرة بالنزاع، كما أبدى اهتماما بإجراءات حماية المدنيين في دارفور في المرحلة القادمة

وأكد حمدوك من جهته لبومبيو، أن الحكومة السودانية تولي موضوع حماية المدنيين في دارفور اهتماماً كبيراً، وقدم له شرحا لعملية إنشاء الآلية الأمنية لحماية المدنيين في دارفور.

بيان بشأن زيارة وزير الخارجية الأمريكي للسودان استقبل رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو...

Posted by ‎وزارة الثقافة و الإعلام‎ on Tuesday, 25 August 2020

في سياق مواز، ووفقاً لبيان من إدارة الإعلام بمجلس السيادة، فقد عبر رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان لدى لقائه وزير الخارجية الأميركي عن سعادته بالتقدم الذي تشهده العلاقات بين السودان والولايات المتحدة الأميركية بعد انقطاع دام 23 عاما.

وأوضح البيان، أن البرهان طالب الولايات المتحدة برفع اسم السودان من قائمة العقوبات، والدول الراعية للإرهاب في ظل التحول الديمقراطي والانفتاح على العالم الخارجي.

وأشار إلى أن الوزير بومبيو، وصف زيارته للسودان بالمهمة، وأن الولايات المتحدة الأميركية تقف مع السودان في كافة القضايا واندماجه في المحيط الإقليمي والدولي.

🌀 فيديو | رئيس مجلس السيادة الانتقالي يلتقي وزير الخارجية الامريكي الخرطوم ٢٥_٨_٢٠٢٠م _________________________ #إعلام_مجلس_السيادة_الإنتقالي #السودان

Posted by ‎مجلس السيادة الإنتقالي - السودان‎ on Tuesday, 25 August 2020

وكان بومبيو قد وصل في وقت سابق اليوم إلى السودان، بعدما غادر دولة الاحتلال الإسرائيلي نحو الخرطوم عبر أول رحلة جوية مباشرة علنية من تل أبيب إلى العاصمة السودانية.

وتُعد زيارة بومبيو الأولى من نوعها لوزير خارجية أميركي منذ آخر زيارة قامت بها كونداليزا رايس للخرطوم ودارفور صيف عام 2004.

ولا يُقيم السودان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، لكن بومبيو كان يأمل أن تُسفر زيارته عن تحقيق اتفاق "تطبيع" بين الخرطوم وتل أبيب.

وانقسم المشهد السوداني غداة وصول بومبيو حول موضوع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، الذي يحظى بتأييد من المكون العسكري في السلطة الانتقالية، خاصة بعد اللقاء الذي جمع رئيس مجلس السيادة برئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في فبراير/ شباط الماضي، بينما تعارض أحزاب مشاركة في تحالف الحرية والتغيير الحاكم، وأخرى في المعارضة، فكرة التطبيع، بحجة أن الملف برمته ليس من اختصاص الحكومة الانتقالية الحالية، إنما وجب تركه للحكومة المنتخبة.