حماية المستهلك اليمنية: مساعدات برنامج الغذاء العالمي منتهية الصلاحية

28 مايو 2019
الصورة
من مساعدات برنامج الأغذية العالمي في اليمن (فيسبوك)
+ الخط -
أفادت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك، بأن الهيئة اليمنية للمواصفات رفضت دخول شحنة تضم 163 ألف كيس دقيق تابعة لبرنامج الأغذية العالمي لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي بعد أن وصلت إلى ميناء الحديدة في 18 مايو/آيار الجاري.

وقال رئيس الجمعية، فضل مقبل، لـ"العربي الجديد"، إن "السلطات اليمنية خلال الفترة من 16 شعبان وحتى 16 رمضان، ضبطت أكثر من 24 ألف كيس دقيق منتهي الصلاحية في مخازن البرنامج الأممي في المحافظات".

وأكد مصدر في الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء، أن "كثيراً من المواد الغذائية التي يستوردها برنامج الغذاء العالمي قاربت صلاحيتها على الانتهاء، والمنظمة تقوم بتوزيعها على مراكز صرف المساعدات الغذائية رغم ذلك، وتتلقى الهيئة بشكل مستمر بلاغات من فروعها في المحافظات بوجود مواد غذائية مخالفة لمعايير الجودة، أو فاسدة في مخازن البرنامج".

ووصف بيان صادر عن الجمعية اليمنية لحماية المستهلك ما يقوم به برنامج الأغذية العالمي بأنه "دور غير إنساني"، داعية المانحين إلى وضع آلية جديدة لتقديم المساعدات النقدية للمستفيدين من برامج المساعدات عبر البنوك ومكاتب البريد بدلا من المواد الغذائية.

وأكد البيان أهمية استبدال عملية الاستيراد بشراء منتجات الدقيق والزيوت والبقول من المنتجين والمصنعين اليمنيين بغرض استقرار العملة الوطنية، وخلق فرص عمل جديدة للحد من البطالة، وتوفير منتجات غذائية صالحة للاستهلاك في بلد يمر بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.


وسبق أن اعترف برنامج الأغذية العالمي بإدخال شحنة مساعدات غذائية تالفة إلى اليمن في مايو/أيار 2017، بعد اتهامات للمنظمة الأممية بإرسال مساعدات فاسدة.

ويعيش أكثر من مليون موظف حكومي في اليمن من دون رواتب منذ انقطاعها في سبتمبر/ أيلول 2016، ويعتمد كثير من السكان على المساعدات الإغاثية التي تقدمها المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني منذ بدء الحرب في مارس/آذار 2015.