عربياً وعالمياً...حماس في مواقع التواصل لاستقبال الموسم الأخير من "صراع العروش"

14 ابريل 2019
الصورة
زادت الشبكة الغموض والإثارة (فيسبوك)
+ الخط -
بدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع الأخيرة متحمسة لاستقبال الموسم الأخير من مسلسل Game of Thrones (صراع العروش)، حماس ازداد زخمه خلال الساعات الأخيرة التي باتت تفصل المشاهدين عن الحلقة الأولى من الموسم الأخير.

 

وطال انتظار الموسم الأخير من المسلسل الذي من المفترض أن يكشف من سيجلس على العرش الحديدي، بينما تجري معركة كبرى ونهائية بين جيش الأحياء وجيش الأموات عند الجدار الجليدي الفاصل في شمال العالم.

وعزّز هذا الحماس حملات إعلانية مكثفة من شبكة HBO المنتجة، والتي أخّرت طرح الموسم الأخير كثيراً، وأحاطت عملية التصوير والإنتاج بسرية بالغة، ما زاد الغموض والإثارة.

ومثل باقي المشاهدين حول العالم، نشر المعلقون العرب تغريدات وتدوينات تحدثوا فيها عن انتظارهم بشوق للمسلسل، ونشروا نكات ونظريات حول الموسم، بينما كانت أبرز تساؤلاتهم حول متى تُطرح الحلقة للمشاهدة، سواء بطريقة شرعية أو مقرصنة، محذرين من "حرق" الحلقات.

وتساءل محمد فقيه: "يا جماعة جيم أوف ثرونز الساعة كام"، وطلب سامي: "هو جيم اوف ثرونز نزل ولا لسه؟ ولو لا هتنزل امتي؟ و لو حد معاه لينك اشوفه أونلاين يا ريت بليز".

وبسخرية سوداء كتبت ميرندا: "بقالي سنتين بعد الايام عشان الجزء الجديد بتاع جيم اوف ثرونز ينزل، ويوم ما ينزل ابقا مسافرة ومش معايا نت، طب ليه يا دنيا بتحطي على جرحي كلونيا".

وفي نفس السياق التمس أحمد جمال: "ياريت يا جماعة محدش يحرق جيم اوف ثرونز عشان الناس اللي مش هتتفرج عليه دلوقتي".

وكتبت أسماء: "الحاجة الوحيدة اللي استفدتها من قعدتي ف البيت اني عرفت اراجع جيم اوف ثرونز قبل ما السيزون الجديد ينزل".

واقترح خالد: "يا جماعة انا عندى فكره حلوه اوى ما تيجو نعمل تجمُع في طنطا وننزل نشوف جيم اوف ثرونز كلنا سوا في كافيه او مكان معين نتفق عليه زى ما بيعملو برا".

وسخر حساب نيرفانا: "هابي جيم أوف ثرونز داي وأنتو بالصحة والسلامة".



دلالات

المساهمون