حماة: المعارضة تكبّد النظام خسائر جديدة في "كفرنبودة"

12 أكتوبر 2015
الصورة
تواصل الاشتباكات مع قوات النظام السوري (الأناضول)
+ الخط -
أدت الخسائر الكبيرة التي مُنيت بها قوات النظام على جبهة كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، إلى انسحابها من المناطق التي ‏تقدمت فيها، بعد ظهر اليوم الإثنين، من دون تسجيلها أي إنجاز خلال الهجوم الواسع الذي بدأ مع ساعات الصباح الأولى، بغطاء ‏جوي كثيف من الطيران الحربي الروسي.‏


وأفاد مدير مركز حماة الإعلامي، يزن شهداوي، لـ"العربي الجديد"، بأن "كتائب الثوار استعادت السيطرة الكاملة على بلدة كفرنبودة ‏في ريف حماة الشمالي الغربي، عقب اشتباكات عنيفة شهدتها البلدة بين الثوار وقوات النظام المدعومة روسياً وإيرانياً"، مضيفاً أن "‏النظام استطاع في البداية التقدم إلى الحي الجنوبي للبلدة، لتعاود كتائب الثوار السيطرة عليها بالكامل، لكن الاشتباكات لا تزال ‏عنيفة على تخوم البلدة". ‏

كما أكد الشهداوي أن مقاتلي الفصائل "دمروا أربع دبابات للنظام خلال معارك اليوم، وقتلوا عدداً كبيراً من قواته، بينهم قائد ‏غرفة عمليات النظام في العملية العسكرية بكفرنبودة، العميد فواز عباس"، مؤكداً "وقوع نحو عشرة مسلحين تابعين للنظام أسرى في أيدي المعارضة" خلال حرب الشوارع التي شهدتها أزقة البلدة، الواقعة شمال غرب مركز مدينة حماة بنحو 40 كيلومتراً.‏

وشهد ريف حماة الشمالي بالتزامن مع المعارك، غارات روسية كثيفة، حيث سجل الناشطون هناك، أكثر من خمسة عشر هجوماً ‏للمقاتلات الحربية الروسية، على كفرنبودة وحدها، بالتزامن مع محاولة قوات النظام التقدم في البلدة. ‏

هذا وتتواصل الاشتباكات بين قوات النظام وفصائل المعارضة، على جبهات عطشان وكرناز، إضافة إلى خربة الناقوس التي تعتبر ‏أقرب نقطة تسيطر عليها المعارضة على تخوم معسكر جورين، إذ تبعد عنه نحو 2 كيلومتر من جهة الشرق.‏

وخسرَ النظام، خلال الأيام الستة الماضية، نحو أربعين دبابة ومدرعة، فضلاً عن ما تحدثت عنه المعارضة، من "استنزاف كبير ‏للعنصر البشري في قوات النظام، إذ فَقدَ عشرات الجنود من الجيش والمليشيات الموالية له خلال المعارك".‏

ومنذ نحو أسبوع، يحاول النظام والمليشيات التي تقاتل معه، تحقيق تقدمٍ في ريف حماة، سعياً منه للوصول إلى هدفه الاستراتيجي ‏الحالي، بالسيطرة على معسكر الخزانات بخان شيخون أقصى ريف إدلب الجنوبي، وبالتالي تأمين جبهات سهل الغاب، الذي ‏يعتبر مع قرى ريف الساحل أهم حواضن النظام الشعبية في عموم البلاد، والتي كانت المعارضة قد أصبحت على تخومها في ‏الأسابيع القليلة الماضية.‏

اقرأ أيضا: واشنطن بوست: هل تحوّلت سورية لحرب أميركية روسية بالوكالة؟

المساهمون