حليمة آدن... المحجبة الأولى على غلاف "ألور"

21 يونيو 2017
الصورة
عنوان غلاف "ألور": هذا الجمال أميركي (ميغيل ميدينا/فرانس برس)
+ الخط -



تواصل عارضة الأزياء الأميركية من أصول صومالية، حليمة آدن، لفت الأنظار في الولايات المتحدة الأميركية والعالم، بدءاً من حصولها على لقب ملكة جمال مينيسوتا، مروراً بمشاركتها في عروض أزياء "ييزي" و"ماكس مارا"، وصولاً إلى ظهورها على غلاف مجلة "فوغ العربية" وغلاف مجلة "ألور" أخيراً.

وستحتل آدن (19 عاماً) غلاف مجلة "ألور"، في عدد شهر يوليو/تموز المقبل، بعنوان "هذا الجمال أميركي... تعرفوا إلى حليمة: عارضة محجبة تكسر الصور النمطية"، لتكون المحجبة الأولى على غلاف المجلة الأميركية منذ تأسيسها.

وظهرت آدن مرتدية ملابس "نايكي" الرياضية المخصصة للمحجبات، وتحدثت عن تحديها الصور النمطية المفروضة على الجمال في العالم، عن طريق حجابها وارتدائها مقوماً للأسنان، وتطرقت إلى تأثير دينها الإسلامي على عملها في مجال عرض الأزياء.

وقالت "لدي ما يتعدّى مظهري لأقدمه، والحجاب يحميني من انتقادات مثل "أنت نحيفة جداً"، "أنت بدينة جداً"، "انظروا إلى وركيها"... ليس عليّ القلق بشأن هذه الأمور".

يُذكر أن آدن ظهرت على غلاف "فوغ العربية"، في عدد يونيو/حزيران الحالي الذي "يحتفي بالهوية"، بعنوان "الأنظار كلها تتجه نحو حليمة"، لتكون المحجبة الأولى على غلاف مجلة الموضة العريقة بنسخها المتعددة.

المساهمون